أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل DASAD فمرحبا به
ادخل هنا
المواضيع الأخيرة
» عند الدخول والخروج من المنتدى
الأحد مارس 11, 2018 8:38 am من طرف azzouzekadi

» لا اله الا الله
الأحد يناير 28, 2018 7:51 pm من طرف azzouzekadi

» قصص للأطفال عن الثورة الجزائرية. بقلم داؤود محمد
الثلاثاء يناير 31, 2017 11:52 pm من طرف azzouzekadi

» عيدكم مبارك
الإثنين سبتمبر 12, 2016 11:14 pm من طرف azzouzekadi

» تويتر تساعد الجدد في اختياراتهم
السبت فبراير 06, 2016 3:47 pm من طرف azzouzekadi

» لاتغمض عينيك عند السجود
السبت يناير 30, 2016 10:52 pm من طرف azzouzekadi

» مباراة بين لاعبي ريال مدريد ضد 100 طفل صيني
الخميس يناير 14, 2016 11:18 pm من طرف azzouzekadi

» سجل حضورك بشيء مما علمتك الحيــاة
الخميس يناير 14, 2016 12:55 am من طرف azzouzekadi

» معاً لنجعل المنتدى أفضل بأفضل حملة تنشيط المنتدى لنرتقي بعلاقاتنا إلى الكمال
الخميس يناير 14, 2016 12:41 am من طرف azzouzekadi

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
الساعة
Place holder for NS4 only
عدد زوار المنتدى

 


أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة



قصص ومواعظ

اذهب الى الأسفل

قصص ومواعظ

مُساهمة من طرف azzouzekadi في الإثنين أبريل 06, 2015 1:17 am

شابا عربى فقيرا كان يعيش في امريكا
ذات يوم كان يصعد في المصعد الى طابق في احدى ناطحات السحاب مع فتاة أمريكية جميلة جدا
تلبس لباسا متبرجا كباقي البنات في الولايات المتحدة الامريكية.لما وجدت أنها بقيت لوحدها مع الشاب شعرت بالخوف منه .
لكنها لاحظت ان الشاب لا ينظر اليها أبدا
وبقيت محتارة فاستمر في النظر الى جانبه حانيا عينيه.استغربت الشابة كثيرا لهذا التصرف الغريب (بالنسبة للغرب غريب).
لما وصل الشاب أراد النزول فنزلت معه الشابة في نفس الطابق ثم أوقفته وسألته؟
ألست جميلة؟
فقال لا أدري أنا لم أنظر اليك
قالت لماذا لم تنظر الي( واعتديت علي بأي صورة من الصور )
قال أعوذ بالله اني أخاف الله
فقالت أين الله هذا الذي تخشاه وتخافه الى هذا الحجم
فاستغربت الشابة قائلة أدينك هذا الذي يمنعك من أن تنظر الي نظرة
لا يمكن اطلاقا ان يسمح لك بفعل أي لون من ألوان الايذاء؟
قال: نعم
فقالت له تقبل أن تتزوجني؟
قال: أنا مسلم ما دينك انت؟
قالت : لست مسلمة
قال: لا يجوووز
فقالت: أدخل دينك هذا وتتزوجني ؟؟
فقال :نعم
فقالت: ماذا أفعل ؟
قال :افعلي هذا و كذا و كذا….
فجعل الله هذا الشاب سببا لاسلامها بعمل لا يخطر على بال أي احد منا
فقط بغض بصره عما حرم الله
بعد ذلك حولت كل ثروتها الى اسمه فأصبح ملياردير
سبحان الله سبحان الله سبحان الله سبحان الله سبحان الله
هنا نلاحظ الاعجاز العلمي للاية
قال الله تعالى: ( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً{2} وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ )
هدا الشاب اتقى الله فرزقه من شيىء لم يكن يخطر له في باله اطلاقااااااااا

ات يوم دخل الرجل الى بيته في غير الوقت الذى يرجع فيه ففوجئ بزوجته مع عشيقها
اللذين تفآجآ فقاما يلملمان انفسهما برعب وخوف وتوقعا ان يقوم الزوج بقتلهما
لكنهما تفآجآ من برود الزوج الذي سأل عشيق زوجته …. هل انتهيت منها؟؟؟
اذا انتهيت اخرج الآن فأسرع الرجل بالخروج لكنه استوقفه قائلا مهلا… مهلا
اين اجرها؟؟؟؟ فصعق الرجل وأخرج جميع مافي محفظته ليعطيه للزوج لكن الزوج رد له كل نقوده
وقال له اعطني فقط ريالا اجرها وهو كثير عليها
وفعلا اخذ الزوج الريال ووضعه في جيبه وخرج الرجل مسرعاوقد نجى بحياته
وظنت الزوجه انه سوف ينتقم منها او يقتلها لكنه لم يمسها بسوء
ولم يكلمها الا للضروره
اطبخي …. نظفي ….. اكوي….. وهكذا واستمرت مقاطعته لها شهرا
بعد الشهر اولم وليمه ودعى جميع اهلها وأهله رجالا ونساء
وبعد العشاء جمعهم كلهم وقال لهم سوف احكي لكم قصة هذا الريال الذي في جيبي
وأخرجه امام اهلها واهله…
زعرت الزوجه وهبت واقفه ثم طاحت على الأرض خوفا وتوفت وكأن الله عاقبها على خيانتها
ذهل الجميع وتيقنوا ان هناك علاقة بين قصه الريال ووفاة الزوجه
وبعد ايام العزاء حضر اهل الزوجه متهمين الزوج بأنه كان سببا في وفاة ابنتهم
كان يريد ان يستر قصتها بعد ان اخذ الله تعالى حقه منها عقابا على خيانتها
لكن اهلهايريدون اتهامه بقتلها فلابد ان يدافع عن نفسه
فقص قصة الريال على ابوها واعمامها
وأعطاهم الريال وقال لهم وهذا هو الريال اجر ابنتكم لعل الله يرزقكم به
هل يوجد صبر على الأذى اكثر من هذا الصبر
لا أدري هل هو صبر او حكمه؟؟؟؟؟؟؟
ونحن لا نصبر على مواقف تكاد تكون تافهه امام هذه القصه
الله يجملنا بالصبر و الحكمه
• .//////////////////////////////////////////........................................

شار فريق من خبراء العلاقات الزوجية إلى أن قضية فشل الزوج في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته يعتبر أمراً طبيعياً في بعض الأحيان، ولا يقصد بذلك العجز النهائي عن ممارسة العلاقة الحميمة. إذ، أن فشل الزوج قد يعود الى أسباب عدة أبرزها التعب والإرهاق الشديدين في العمل أو بعض المشاكل النفسية، أو التقدم في العمر أو عدم اهتمام المرأة بالزوج.
ومن جهة أخرى، أوصى الخبراء المرأة في تفعيل دورها في إبعاد الزوج من هذه المشكلة التي تنعكس سلباً على الحياة الزوجية كلّها، وأهم الارشادات التي ينبغي على المرأة اتخاذها لمساعدة زوجها على تجاوز فشل العلاقة الحميمة، تتمثّل في الآتي:
• إعداد الأطعمة التي تقوّي الرغبة الجنسية عند الزوج وتتمثل في ثمار البحر والسمك.
• القيام بتسريحة جديدة وشراء ثياب نوم من اللون الذي يحبّه الزوج.
• عدم الاستهزاء نهائياً بالزوج عند فشله في ممارسة العلاقة.
• عدم اعطاء الأمر أي أهمية واعتباره طبيعياً جداً.
• إبعاد الزوج عن مشاكل العمل من خلال الذهاب في عطلة في نهاية الأسبوع.
• تشجيع الزوج على ممارسة الرياضة، لأنّها تساعد في تحسين أدائه أثناء العلاقة الحميمة.
• منح الزوج أهمية كبيرة فحضّري له الأطعمة دائماً واتصلي به أثناء وجوده في العمل.
• تحضير عشاءً رومانسياً لزوجك على أضواء الشموع وانثري الورد الأحمر على الطاولة.
شاركها
.//////////////////////////////////////////........................................
كانت حياة سعيدة بين الزوجين وهانئة ملؤها الحبو في احد الايام مرضت الزوجة مرضا” عضال …. مرضا” الزمها الفراش وقاربت ايامها على الخلاص ..
كان الزوج المخلص خلال تلك الفترة لا يبرح مكانه من جانب سرير الزوجة المريضة…
الى ان جاء اليوم الذي اشتد فيه مرض الزوجة وبدأت بلفظ انفاسها الاخيرة …. في هذه اللحظات نظرت الزوجة لزوجها الحبيب وسألته
يا عزيزي اذا مت هل ستتزوج من بعدي …؟؟؟؟
رد الزوج : بصراحة يا عزيزتي وكما تعودت لا احكي الا الصراحة معك … اكذب ان قلت لن اتزوج
اجابت الزوجة : اشكرك يا زوجي على صراحتك المعهودة معي لقد اثلجت صدري بردك هذا …ولكن هل لي بطلب …؟؟؟؟
اجاب الزوج : بكل سرور اطلبي ما شئت يا قرة عيني
قالت الزوجة : اطلب منك ان لا تتزوج الا بعد ان يجف تراب قبري …ارجووك ان تعدني بذلك
اجاب الزوج : اعدك… اعدك …لن اتزوج حتى يجف تراب قبرك
وماتت الزوجة بعد ان سمعت كلمة الوعد من زوجها
ومرت الايام اليوم تلو الاخر والزوج الوفي في كل يوم يذهب الى المقبرة ويتحسس بيديه تراب القبر ليطمئن انه قد جف …يعود والخيبة تعتريه لان تراب القبر ما زال رطبا وكأنما الزوجة دفنت للتو
ومت الايام …..ومرت الاشهر ….. ومرت السنين …… وما زال تراب القبر رطبا
وضاق بالزوج المسكين ذرعا” … وحار ماذا يفعل …؟؟؟؟ فهو قد قطع على نفسه وعدا” غير قابل للتراجع عنه
الى ان جاء يوم من الايام وكان في طريقه للمقبرة حتى يطمئن ان كان التراب قد جف ام لا ….؟؟؟؟
وياللمفاجئة ……؟ وهو في طريقه اذا به يلتقي اخو زوجته المرحومة
فسأله: ما لي اراك في المقبرة
فقال له اخ الزوجة : كنت اقوم بوصية اختي المرحومة
قال له الزوج واي وصية:
قال اخو الزوجة اوصتني زوجتك قبل ان تموت ان اعدها بان اذهب كل يوم الى قبرها واقوم برش الماء على تراب القبر وان لا انقطع عن هذا العمل ما حييت
وها انا ذا على الوعد باق يا زوج اختي الغالية
وهنا اي صعقة صعق ذلك الزوج المطيع ….ما كان منه الا ان تنهد وقال حسبنا الله … ان كيدهن عظيييييييم حتى وهن ميتات


.//////////////////////////////////////////........................................


شاركها

الشاب فتح لها الباب وقال لها في دهشة :من انت؟
فردت عليه: انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة فى رحلة ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق العودة فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية وانت الان في الناحية الشمالية وهنا لايسكن أحد
فطلب منها ان تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح ليتمكن من ايجاد وسيلة تنقلها الى
…مدينتها فطلب منها أن تنامهي على سريره وهو
سينام على الأرض في طرف الغرفة..
فأخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة.. فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منهاأي شيء غير عينيها وأخذت تراقب الشاب..
وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجأة اغلق الكتاب وأخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع أصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع اصابعه والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس أحد الطقوس الدينية..
لم ينم أحد منهما .. وفي الصباح أوصلها الى منزلها وحكت قصتها لوالديها مع الشاب ولكن الأب لم يصدقالقصة خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه .. ذهب الأب في اليوم التالي إلى الشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فساله عن السبب الحريق
فقال له الشاب: لقد اتت الي فتاة جميلة امس ونامت عندي وكان الشيطان يوسوس لي وكنت عندما يشتد بي الوسواس كنت أقوم بحرق أحد اصابعي لأتذكر نار الآخرة ولتحترق شهوة الشيطان مع إصبعي قبل ان يكيد ابليس لي وكان التفكير بالإعتداء على الفتاة يؤلمني أكثر من الحرق
أعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه الى منزله وقرر أن يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان تلك الابنة هي نفسها الجميلة التائهة..
فبدل أن يظفر بها ليلة واحدة بالحرام
فاز بها طول العمر ( فمن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه ) ،
من آجمل مآقرآت


.//////////////////////////////////////////........................................
شاركها


هذه القصة للعبرة والافاده


كان هناك شاب جميل يعمل في بيع المراوح وكان
يتنقل بين البيوت ويريهم المراوح التي عنده ذهب إلى بيت امرأة تعيش وحدها
فلما رأته شاباً جميل اشترت منه مروحة ثم أخذت
واحدة أخرى ثم قالت له : تعال ادخل إلى الداخل لكي
أختار بنفسي فدخل وأقفلت الباب وقالت له : أخيرك
بين أمرين , يا أن تفعل بي الفاحشة أو أصرخ حتى
يسمعني الجيران وأقول لهم أنك أتيت لتفعل بي
الفاحشة فاحتار الشاب في أمره وحاول أن يذكرها بالله
وبعذاب الآخرة ولكن بلا فائدة فدله الله إلى طريقة
فقال لها : أنا موافق ولكن دليني إلى الحمام لكي
أتنظف وأغسل جسمي ففرحت ودلته على الحمام
فدخل وأقفل على نفسه الباب وذهب إلى مكان
الغائط ووضع منه على وجهه وجسمه وقال لها :
هل أنت جاهزة ؟ وكانت قد تزينت وتجهزت فقالت له :
نعم , فلما خرج لها ورأته بهذه الحالة صرخت وقالت :
اخرج من هنا بسرعة , فخرج وذهب على الفور إلى
بيته وتنظف وسكب زجاجة من المسك على نفسه
وكان إذا مر في السوق تنتشر رائحة المسك فيه
ويقول الناس هذا المكان مر منه فلان وظلت رائحة
المسك فيه حتى توفي فقد أكرمه الله تعالى لأنه
امتنع عن الفاحشة.
عليكم اخواني الرام بنشر القصة للافادة
ولكي تحصد الاجر والثواب من الله عز وجل
avatar
azzouzekadi
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 4029
تاريخ التسجيل : 15/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص ومواعظ

مُساهمة من طرف عذب الكلام في الخميس يناير 14, 2016 12:29 am

بارك الله في مجهوداتك
ودمت بحفظ الله


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
عذب الكلام
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 6181
تاريخ التسجيل : 17/01/2011
العمر : 39

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصص ومواعظ

مُساهمة من طرف azzouzekadi في الخميس يناير 14, 2016 12:30 am

وفيك بارك الله
avatar
azzouzekadi
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 4029
تاريخ التسجيل : 15/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى