أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل DASAD فمرحبا به
ادخل هنا
المواضيع الأخيرة
» عند الدخول والخروج من المنتدى
الأحد مارس 11, 2018 8:38 am من طرف azzouzekadi

» لا اله الا الله
الأحد يناير 28, 2018 7:51 pm من طرف azzouzekadi

» قصص للأطفال عن الثورة الجزائرية. بقلم داؤود محمد
الثلاثاء يناير 31, 2017 11:52 pm من طرف azzouzekadi

» عيدكم مبارك
الإثنين سبتمبر 12, 2016 11:14 pm من طرف azzouzekadi

» تويتر تساعد الجدد في اختياراتهم
السبت فبراير 06, 2016 3:47 pm من طرف azzouzekadi

» لاتغمض عينيك عند السجود
السبت يناير 30, 2016 10:52 pm من طرف azzouzekadi

» مباراة بين لاعبي ريال مدريد ضد 100 طفل صيني
الخميس يناير 14, 2016 11:18 pm من طرف azzouzekadi

» سجل حضورك بشيء مما علمتك الحيــاة
الخميس يناير 14, 2016 12:55 am من طرف azzouzekadi

» معاً لنجعل المنتدى أفضل بأفضل حملة تنشيط المنتدى لنرتقي بعلاقاتنا إلى الكمال
الخميس يناير 14, 2016 12:41 am من طرف azzouzekadi

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
الساعة
Place holder for NS4 only
عدد زوار المنتدى

 


أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة



الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

اذهب الى الأسفل

الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:30 am

يطيب لى أن أقدم لكـم .... من أثري الحركة

الشعرية فى الشعر العربى والذي كانت أشعارة موضع بحث اكاديمي..


الشاعـــــــــــر

عبد المجيد فرغلى محمد رفاعى النخيلى

شيخ شعراء اللغة العربية الفصحي ...... شيخ شعراء صعيد مصر



أولا : بيانات عن الشاعر



الاسم / عبد المجيد فرغلى محمد رفاعى الشهير / عبد المجيد فرغلى محمد النخيلى تاريخ الميلاد : 14/1/1932م


المؤهلات العلمية : كفاءة التعليم عام 1952 – دبلوم بعثة راقى عام 1961 – ليسانس الحقوق عام 1977.

- عميد نادى أدب ثقافة صدفا التابعة لمديرية الثقافة بأسيوط من عام 1980 للآن.

- عمل مفتش تحقيقات بالتربية والتعليم من عام 1978 حتى عام 1992.

- تم تكريمه عميد نادى أدب ثقافة صدفا من عام 1980 حتى الآن.

- تم تكريمه فى مؤتمر ذكرى الشاعر / محمود حسن إسماعيل . وحصل على شهادة تقدير عام 1996 وميدالية

برونزية... بأسيوط.

- تم تكريمه بجامعة أسيوط كلية الحقوق وحصل على درع الكلية.

- كرم فى مؤتمر المنيا فى مدرج كلية الآداب فى 16 أبريل عام 2001م ضمن خمسة أدباء فى محافظتى المنيا


وأسيوط وكان يحضر المؤتمر




السيد / محافظ المنيا والأستاذ / محمد غنيم والاستاذ /محمد السيد عيد . وقدم له درع المحافظة – وذلك لإسهامه فى إثراء

الحركة الشعرية فى أسيوط والمنيا- عارض كبار شعراء اللغة العربية الفصحى.


- توفى فى يوم الخميس الموافق 3/12/2009 ودفن بقريته مسقط رأسه.

ثانيا : مؤلفاته الشعرية المودعة بدار الكتب والوثائق القومية بمصر.

(1) يقظة من رقاد .. عام 1955 مودع برقم 10941 / 2006.

(2) العملاق الثائر ..عام 1959 مودع برقم 13396 / 2006 وهو من شعر الوطنية الذى أرخ فيه مع مجموعة

أخرى من دوواينه لقضايا الأمة العربية وقد كان شعرة الوطنى موضوع رسالة ماجستير للدكتور / عبد ا لهادى يونس

صالح الذى كانت رسالة الماجستير الخاصة به عن شعراء الوطنية بأسيوط بجامعة أسيوط – كلية التربية.

(3) ديوان أشواق .. فى يونية عام 2000م مودع برقم 10705 /2006.

(4) ملحمه الخليل إبراهيم .. فى أربعة عشر جزء.. كمسرحيات شعرية منفصله متصله منذ الخلق وحتى الرسالة

المحمدية مرورا بالرسالات السماوية .. باللغة العربية الفصحى.. بيانها كالآتى :-

الجزء الأول : ميلاده ونشأته مودع برقم 10942 /
2006
الجزء الثانى : صراع بين الحق والباطل مودع برقم 14632 / 2006.

الجزء الثالث : هاجر أم العرب مودع برقم 14633 / 2006.


الجزء الرابع : أبناء إسماعيل مودع برقم 14634/2006.

الجزء الخامس : يوسف الصديق مودع برقم 14635/2006

الجزء السادس : داود وسليمان بن أبناء بنى إسرائيل مودع برقم 14636 / 2006

الجزء السابع : العرب بين الفرس والروم من ذريه إبراهيم مودع برقم

14637 /2006.




الجزء الثامن : العدنانيون من ذرية إبراهيم مودع برقم 14638/2006.

الجزء التاسع : رسالة السيد المسيح مودع برقم 14639/2006.


الجزء العاشر : حياة سيدنا محمد من مولده إلى بعثته مودع برقم 14640/2006

الجزء الحادى عشر : حياة سيدنا محمد قبيل مبعثه نبينا مودع برقم

14641 / 2006 ... إلخ الأجزاء الأربعة عشر التى تحت الطباعة وهى :-

الجزء الثانى عشر : خديجة بنت خويلد وبناء الكعبة.

الجزء الثالث عشر : زواج سيدنا محمد من خديجة .

الجزء الرابع عشر : محمد رسول الله.

(5) ملحمه السيرة الهلالية .. مسرحية شعرية باللغة العربية الفصحى فى عدة أجزاء ادع منها:

الجزء الأول : برقم 10943 /2006 ( ميلاد الفارس )

الجزء الثانى والثالث : " بين عزيزة ويونس " و " التغريبه التونسية " المودع برقم 16802 فى 26/8/2008 .

الجزء الرابع والخامس : " تغريبة بنى هلال الكبرى " و " قصة تيمور لينك " والمودع برقم 16803 فى 26/8/2008 .
الجزء السادس والسابع : " معارك وإنتصارات " و " غزال فى قصر البردويل " والمودع برقم 16804 فى 26/8/2008 .
الجزء الثامن : (حب فى قصر سعدى) والمودع برقم13381 فى 22/6/2009 .

الجزء التاسع الأخير : ( شمس تشرق ) والمودع برقم 13382/2009

والتى تطرق لها الدكتور / عبد الوهاب أمين محمد .. أستاذ قسم اللغة العربية والفلكلور الشعبى والسير بكلية التربية

بجامعة أسيوط – والى أصبح الآن أستاذ قسم اللغة العربية بكلية التربية جامعة سوهاج فكانت فى جزء منها ضمن

كتابة المقرر على طلبه الكلية.
(6) ديوان عودة إلى الله .. مودع برقم 10940/2006.

(7) ديوان مسافر فى بحر عينين.. مودع برقم 10946/2006

(Cool ملحمة(نداء من القدس) باللغة العربية الفصحى مودع برقم

10945/2006 وهى من ضمن شعرة السياسى الذى كان موضوع رسالة ماجستير بجامعة الأزهر بأسيوط للباحث / حمادة عبد الصبور فهمى. .








(9) مسرحية شعرية رابعة العدوية.. مودعة برقم 10944/2006.

(10) القصائد العذرية فى المعارضات الشعرية .. مودع برقم 8899/2006 عارض فيها أمرئ القيس والمتنبى


وأبن الرومى وأبن الفارض والأمام البوصيرى وأحمد شوقى ومحمود حسن إسماعيل ... وشعرة فى المعارضات

موضوع رسالة ماجستير بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر بأسيوط للباحث / عبد الكريم عياد محمد على من الفيما

– أسيوط وهذه المؤلفات مودعة بدار الكتب والوثائق المصرية تم إيداعها جميعا فى عام 2006.


(11) المطارحات الشعرية بين التراث والمعاصرة بينه وبين أبى نواس ..

فى ثلاث أجزاء ( حورية على الأرض – رضاب ثغر – رحيق زهر ) وهى موضوع رسالة الماجستير للباحثة /

مرفت عبد الواحد فرغلى – بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر بأسيوط المودع برقم 21379 فى 2/11/2006.

(12) ديوان على برج الخيال ... المودع برقم 3592/2007 فى 30/1/2007

(13) ديوان درة فى اللهيب ... المودع برقم 3593/2007 فى 30/1/2007

(14) ديوان العروبة وعودة فلسطين مسرحية شعرية والمودعة برقم 3594/2007فى 30/1/2007 باللغة العربية الفصحى .
(15) شروق الأندلس – مسرحية شعرية باللغة العربية الفصحى المودعة برقم 5655/2007 بتاريخ 12/3/2007 .
(16) ديوان محمد الدرة رمز الفدى المودع برقم 5652/2007 ترقيم دولى 9-4487-17-977 فى 29/4/2007

(17) ديوان عاشقة القمر المودع برقم 5653/2007 ترقيم دولى 7-4488-17-977 فى 29/4/
2007
(1 ديوان رسائل الأشواق المودع برقم 5654/2007 ترقيم دولى 9-4490-17-977 فى 29/4/2007
(19) ديوان من وحى الطبيعة المودع برقم5645 /2008 فى 5/3/2008

(20)ديوان عبير الذكريات المودع برقم 5646/2008 فى 5/3/2008

(21) ديوان فى رحاب الرضوان المودع برقم 5647/2008 فى 5/3/2008

(22) ديوان أكتوبر رمز العبور المودع برقم 5648/2008 فى 5/3/2008

(23) ديوان من أبطال الأسلام الخالدين خلفاء وقادة ملاحم شعرية والمودع برقم 5649/2008فى 5/3/2008


ثالثا : بعض ما نشر له من قصائد شعرية فى بعض المجلات العربية والمصرية



1 - نشرت لـه قصيدة بعنوان " جريمة العصر " فى العدد 121 الصادر فى أكتوبر عام 1987م – 1408هـ بالمجلة العربية بالسعودية ص 28 ، 29 من المجلة.
2- نشرت له قصيدة بعنوان " عودة إلى الله " ص 57 من المجلة العربية الصادرة فى نيسان ( أبريل ) عام 1989م – 1409 هـ ص 57 من المجلة.
3- نشرت له قصيدة فى مجلة الأزهر كلية اللغات والترجمة بعنوان " كتاب مقمر " بالعدد الأول أبريل 2002م فى نشرة أسرة أصدقاء اللغة الأردية ص 168 إلى 170.
4- نشرت له قصيدة بعنوان " قلب من ذهب " فى مجلة أخبار أسيوط فى يناير 2002م.

5- نشرت له قصيدة بعنوان " سارقة الألم " ص46 من مجلة فضاء واسع للبوح على مستوى الجمهورية مجلة الشعر إبداعات أسيوط.





6- نشرت له قصيدة فى مجلة أخبار الأدب القاهرية فى العدد (52) الصادر فى 10 يوليه 1994م بعنوان " لعلك تدرى من أنت ؟ " ص19 من المجلة.
7- نشرت له قصيدتان فى مجلة واحة الإبداع العدد الأول الصادر 2001 إحداهما بعنوان " هذا هو الجبل " وثانيتهما بعنوان " قلب من ذهب " من ص 17 إلى ص 21.

8- قدمه الدكتور اللبيبى / محمد حامد الحضيرى . فى مجلته السنوية
" الحضريات " التى يودعها سنويا بدار الكتب والوثائق المصرية بأعدادها من عام 2000 حتى 2008 فى عشرة من دواوينه الشعرية.
9- نشرت له قصيدة فى مجلة المعلم بالجماهيرية العربية الليبية بعنوان
" حامل المصباح " العدد الرابع السنة الثانية عام 1977م ص 70 إلى 71 من المجلة.


رابعا : عارض كبار الشعراء العربية








فى قصائدهم وفى دواوين كاملة لأبى نواس – لأبى تمام – للمتنبى – لابن الرومى وعارض الإمام البوصيرى فى همزيته وفى ميميته – وعارض أمير الشعراء شوقى فى العديد من قصائده نهج البردة – ولد الهدى – سلو قبلى .


علاوة على أكثر من مائة ديوانا مخطوطة ومعده للطبع – وكل ما كتبه باللغة العربية الفصحى.

وقبل الختام

هذا حديثى عن والدى .. الذى إن تكلم نطق شعرا وإن جاء ذكره فى مجالس الشعر لقب بشيخ شعراء اللغة

العربية الفصحى ومن ثم وجب الحديث عن أبيات من أشعارة التى وردت فى قصائد ضمن دواوينه

الشعرية التى تربو على المائة وعشرون ديونا
..
- فهو القائل فى المعلم :

حييت فيك كفاحك المبـذولا.. وعرفت منه بلاءك المجهـولا

خلى المعلم يا رسول شمائل.. لك فى الشعوب يد البناء الأولى

أخلاق أجيال الورى قومتها ..عقلا وروحا بل هوى وميـولا


- وقال فى رسول الله سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام :

أى فضل قد حازة الأنبيـاء.. لك فيه المكانه العليــاء

يا نبينا جاوزت الفضل قدرا.. لم تطاوله أرضه والسماء


- وقال فى تقديمه لملحمته ( نداء من القدس) ..

تحرك صلاح فحطين أخرى.. تناديك والسابقين افتـدا

وقدسك بين شباك العــداه.. أسنوا الشفار لها والمدى

وهي من شعر المعارضات أيضا عارض فيها.. الشاعر الكبير /

على محمود طه فى قصيدته ( فلسطين )


وعدد أبيات الملحمة 2580بيتا شعريا في ثمانون مقطعا..جاء في

المقطع الاول منها


تحت عنوان
إعتداء جاوز المدي

أخى صار حقا علينا الفــدا.. وحق الجهاد: لقهر العـدى

فقد جاوزوا الحد فى جورهم.. وفى ظلمهم: قد تعدوا العدى

أتو بالذى فاق حد الخيــال ..مذابح قتل: وجرم إعتــدا


- وقال مؤيدا لصمود أبناء فلسطين ..في ذات الملحمة:

فقف ورائى أخى يا أبن أمى.. وكن لى ظهيراً ومد اليـدا

فإنا على أرضنا صامـدون.. لنحمى الكنيسة والمسجـدا

وننتزع القدس مـن معتـد ..وأرض فلسطين تفدى فدى



- وقال عن فداء فلسطين ..في ذات الملحمة:

فلسطين بالروح ثم الدماء ..ستفدى ببذل الفدى والنـدى

نجود كراماً لها بالحيـاة.. وما فى العروق سرى منجداً



- وقال فى شارون ..في ذات الملحمة:

أشارون يا عجل ذا السامرى.. خسئت خوراً وخاب الصدى

وما كان شارون إلا كبـان.. لقـوم له القبـر والملحـدا


- وقال مستبشراً بالنصر .. في ذات الملحمة


فكانت إنتصارات المقاومة فى لبنان 2006
.
سنسحقهـم بيـد من فــداء.. تدمر أطماعهم مقصـدا

سنمضى إلى النصر مستبسلين.. ولن نترك الجمر أن يبردا


- وقال فى الأم فى عيدها ..

رفعنا عن محياها الستــارا.. وأقبلنـا نقيـم لها الشعــارا

وقد جلست على كرسى مجد ..تطل على الورى تهب النهارا


- وقال محييا للأم فى نشيد هذا مقدمته ..

حييت يا أمى أزكى تحيــاتى

بكى أنتى يا أمى طابت مسراتى



- وقال فى العشق العذرى ..قال

لا تقل كانت ولا كان الهوى ..عشق القلب وما كـان غـوى

قال لى الحب ترنـم وكفـى.. أن ترى النجم سموا مـا هـو

آيه الحسن جمـال ساحــر.. يخلب الروح ويشفى من جوى


- وقال فى الجمــال ..

جمالى خمر تسكر القلب والنهـى.. وفى راحتيى صبوة وتهاتر

جمالى يشد الروح والعقل والهوى.. وللعين منه نشوة وتسامـر

- وتحدث عن العيون .. عندما سافر فى بحر عينين .. فقال ..

هو السحر فى بحر العيون مسارة.. وتيارة ضخم العباب وزاخر


.. - كتب محبا للخلفاء الراشدين

كل له ملحمته الشعرية الخاصة به التى تروى قصته مع الإسلام


أولاً .. فقال فى ملحمه أبو بكر ..

مالى ” ودع عنك لومى ” تلك معصاء؟.. لى فى أبى بكر الصديق عصماء

قصيدة فى فـم الأيـام أبعثهــا ..وباعث الشوق هل تخفيه حوباء؟

وقال عن طباعة فى ذات الملحمه..

رقيق طبع رضى الخلق شيمته عادى ..الأ شاجع فوق الوجه إنثاء

وللـرزانه فـى خلائقـــه لين.. وليس به للنفس أهـــواء



ثانيا .. وفى ملحمته عن سيدنا عمر بن الخطاب ..

وسائلى عن أبى حفص يسائلنى.. من أمه ؟ من أبوه ؟ آله الغرر ؟

الأم حنتمه … جد مغيرتهــا.. ومن عدى أبوه فهو مؤتصــر

وجدة الثامن المدعو مـرة.. قـد كان النبى اليه المنتمى ذكــروا

فى عشرة من بطون جمعت أسر.. فهم عدى ومخزوم لهم حصـروا

- وقال عن سديد رأيه ..

وكان من عمر رأى يضئ سنـى ..كم ذا يؤيده القرآن والسور

فقد قال فى من غدوا أسرى.. مقولته أئمه الكفر فاقتلهم فلا عذر



ثالثا .. وفى ملحمته عن ذى النورين عثمان بن عفان ..

راوى الزمان نشدت الحق وجدانا ..أعـر سمعك لى أوليت تبيانـا

لثالث الخلفـاء الراشديـن رنـا ..وقال إنك ” ذو النورين ” أردانا

آمنت بالله إيمانــا بقـدرتــه.. وأنه خلق الأمشـاج إنسانــاً

- وقال عنه ..

ألم يكن منه تستحى ملائكه ..كما النبى قد إستحيى لما بانا

- وقال واصفا عطاؤه فى الإسلام فى توسعه الحرم المكى والنبوى ..

وحينما رام أرضـاً فى مدينتـه.. لمسجد قال يا عثمان لو كانـا

وكان إدرك ما يبغى الرسول له.. فراح يشرى لأرض بيعاً آنـا

ووسـع المسجد المرجــو توسعـه.. تحوى المصلين بنياناً وعمرانا



رابعا .. وكتب ملحمه أسد الله الغالب – على بن أبى طالب ..

قائلا فيها حبا لآل لبيت رسول الله ..

أتوق لآل البيت والشوق يعرب وحبى لهم وزد لما أغـرب

هم القيمة العلياء من آل هاشـم فمطلب جد أبـو طالـب أب

أخص عليا والحسين وزينبــا وفاطمة أم لهـا البيت ينسب

وما الحسن الأسنى مكانا بركنه بناسيه مثلى إذ لهم أتقـرب

- وقال فى على رضى الله عنه واصفاً فى ذات الملحمه ..

على أخو بأس لدى غزاواته ورمز فداء فى البطولة يحسب





فِيْ دِيْوَانِ

أُكْتُوْبَرْ رَمْزّ الْعُبُوْرِ

جَاءَ عَلِيٌّ لِسَانُ شَيْخٌ شُعَرَاءَ صَعِيْدٍ مِصْرَ :

عَبْدِ الْمَجِيْدِ فَرْغَلِيُّ
رَحِمَهُ الْلَّهُ تَعَالَي.
.فِيْ 17-5-1970قَصِيْدَةٌ:


الَيَّ مَتَيْ الْصَّمْتِ؟
أَخِيْ جَاوَزَ الْصَّمْتَ مِنَّا الْمَدِّيْ .. وَقَدْ أَوْشَكَ الْصَّبْرِ أَنْ يُنَفِّذَا

فَحَتَيَّ مَتَيْ الْصَّمْتِ وَالْمُعْتَدِيَ .. يَهْدِ الْكَنِيْسَةِ وَالْمَسُجدّا

وَحَتَّامَ نَّصْبِرَ وَالْصَّبْرُ مُرّ؟ .. عَلَيَّ مِابَةِ تِمَادّا الْعِدَا؟

أَلَيْسَ لَدَيْنَا قَوِيٌّ عُبِّئَتْ .. لِقَهْرِ الْغُزَاةِ وَخَوْضُ الْرَّدِيَّ؟

أَلَيْسَتْ لَدَيْنَا ضُرُوْبِ السِّلَاحِ .. لَنَضْرِبُ خَصْمَا بُغِيَ وَاعْتَدِّي؟

أَلَسْنَا عَلَيْ حَقَّ وَالْمُعْتَدِيَ .. عَلَيَّ بَاطِلٌ زَعْمَة فَنَدَا؟

أَلَسْنَا حَفِظْنَا حُقُوْقِ الْسَّلَامُ .. وَمَنْ أَجِلَّةٌ قَدْ أَجَبْنَا الْنِّدَا؟

وَمَازَالَتْ يَا حَقْنَا ضَائِعَا .. يَغَارُ عَلَيَّ قُدْسِكَ الْمُفْتَدِيَ

فَكَمْ مِنْ مُبَادَرَةٍ قَدَّمَتْ .. لِحَلِّ وَمَا حَقَّقَتُ مَقْصِدَا؟

رَأْيُنَا الْخِدَاعِ بِهَا كَامِنَا .. وَكَانَتْ لإِخْضَاعِنا مَصَيْدا

وَظِلٍّ الْعَدُوُّ عَلَيَّ أَرْضِنَا .. يُقَيِّمُ الْحُصُوْنِ وَكَمْ هُدِّدَا؟

وَفِيْ كُلِّ يَوْمٍ لَةِ مَطْمَعُ .. جَدِيْدٍ تَجَاوَزَ فِيَةِ الْمَدِّيْ

فَفِيْ الْقُدْسِ يَبْنِيَ وَفِيْ غَزَّهْ ..مَعَاقِلَ لِلْبَغِيِّ كَمْ شُيِّدَا؟

وَفِيْ سَفْحِ جَوَلَانِ مُسّتَعْمَراتِ .. شَيَّدَهَا لِلْرَّدِيِّ مَرْقَدَا

يُهَاجِمُ مِنْهَا الَّذِيْ يَبْتَغِيَ .. وَيَنْقُضُ بِالْبَغْيِ أَنِّيْ غَدا؟

وَنَحْنُ عَنْ صَمْتِنَا لَانَزالُ .. وَقَدْ أَغْمَدَ الْسَّيْفَ مِنْ أُغْمِدَا

أَلَا إِنَّمَا الْصَّمْتِ لَيْسَ الْسَّبِيلِ ... الَيَّ نِيْلُنَا الْمَجْدِ وَالْسُّؤْدُدَا

أَخِيْ أَيُّهَا الْعَرَبِيُّ الْأَبِيُّ .. كَفَاكَ وَقُمْ لِّقِتَالٍ الْعِدَا

وَالْقصيْدِهُ طَوِيْلَهْ جَدَّا نَكْتَفِيْ مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْرِ وَكَانَتْ ضِمْنَ قَصَائِدَ الْشَيْخّ فِيْ دِيْوَانِ أُكْتُوْبَرْ رَمْزّ الْعُبُوْرِ

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:31 am

هَيْكَل سُلَيْمَان وَهُم لَاوْجُوْد لَه

أَقْسَمْت بِالْمَسْجِد الْأَقْصَي فَدَاه دَمِي .. وَقَبَه الْصَّخْرَه إِجْتَاز الْهِيّام فَمِي
إِن الْعَدُو الَّذِي طَال الْغُرُوْر بِه .. وَيَحْسَب الْحُلُم صَعْفَا مِن ذَوِي الْكَرْم
قَد مُدَّه الْصَّمْت مِنَّا أَن رَأَي هَدَفَا .. يَرُوْم تَنْفِيْذُه فِي ذَلِك الْحَرَم
مَكَان إِسْرَاء خَيْر خَلَق الْخَالِق قَاطِبَة .. وَبَدْء مِعْرَاجِه سَعْيَا عَلَي قَدِم
إِلَي الْسَّمَاوَات مَن أُوْلِي لسَابِعَه ..وَسِدْرُه الْمُنْتَهَي فِي سَامِق الْقِمَم
أَيَبْتَغِي الْهَدْم شَارُوْن لَقَّبْتُه ... وَالْبَحْث فِي صَخْرَه الْمِعْرَاج عَن وَهْم
أَظُن هَيْكَلِا إندسَّت مَعَالِمُه ..تَحْت الْبِنَاء سُلَيْمَان بْنِي وَلَم
الْظَّن مِنْه أُتِي فِي غَيْر مَوْقِعِه.. مَن فَعَل شَارُوْن أَو بَارَاك مَن قَدَّم
الْهَيْكَل إِنْهَد مُذ عِيْسَي الْمَسِيْح أُتِي .. يَقْضِي عَلَي الْشِّرْك حَيْث الْوَهْم لَم يَرُم
مُذ تِيِطُس الْرُّوْم هُد الْقُدُس دَمَّرَهَا .. عَلَي الْيَهُوْد وَهُم فِي هَيْكَل الْرِّمَم
تَحَقَّقَت فِيْه مِن عِيْسَي نُبُؤَتَه .. خَرَابِه حِجْرا يَرْمِي سِوَاه رُمِي
تَأَكَّدُوْا مِنْه أَن الْهَدْم غَايَتُه.. مِّمَّا أَلَم بِه مِن حَادِث عُمِّم
وَقَد طَلَوْه بَقَّار كِبُرْتَوه لِظُي .. وَأَحْرَق الْقُصَّر بِالرُّوْمَان لَم يَقُم
فَرَام قَائِد رُوْمَان كَمُنْتَقِم .. حَرْقَا لْهَيْكُلَهُم وَاجْتَاس بِالْقِدَم
فَإِن يَكُن هَدَمَه صَحَّت رِوَايَتُه .. سَفَر الْمُلُوْك رَوَاه مِن فَم الْكَلِم
لَك خَرَابِا سَيَغْدُو وَلَا وُجُوْد لَه ..أَبْعَد هَذَا دَلِيْل بَالِغ الْحُكْم؟
قَد دَمَّرَتْه يَد الْرُّوْمَان نَاقِمَه .. عَلَي يُهَوَّد وَهُم جُرْثُوْمَة الْامَم
فَأَي مَعْنِي إِدِّعَاء مِنْه بَاقِيْه .. يُحِيْرُهَا مُدَّع فِي وَهْم مُحْتَكِم؟
بَارَاك شَارُوْن نَتَنْيَّاه زَعْمِهِم ... مَحْض إِفْتِرَاء وَقُل غَيْر مُلْتَئِم


وَالْقَصِيدَة طَوِيْلَة جَدَّا نَكْتَفِي مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْر

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:32 am

نفير من الجولان..شعر:عبد المجيد فرغلي رحمه الله


نُفَيْر مِن الْجَوَلان

وَقَفْت تُؤْذِن بِالأُسي الْمِدْرَار .. بَلَدِي هِي الْجَوَلان مَوْضِع دَارِي

فَاض الْحَنِيْن لَهَا وَدَمْعِي قَد جَرَي .. مُذ هَاج بِي صَمْتِي مِن الْأَغْوَار

بَلَدِي كَبَيْت الْقُدُس حَرَّمَه قُدْسِه .. عَاث الْيَهُوْد بِه عَلَي الْأَثَار

دِرْعَا قُنَيْطِرَة دِمَشْق سُّفُوْحُهَا .. هِي فِي مُوَاجَهَة لِخَط الْنَّار

الْحَافِظ الْأَسَد الْمُنَاضِل رَابِض .. بِسِلَاح بَأْس لِلْعِدَي بَتَّار

عَبَقَت مَوَاقِفِه بِعُرْف بِطُوْلِه .. يَشْدُو بِهَا الْتَّارِيْخ فِي الْاعْصَار

لَو فَجَأَه وَثَبِّت أَسْوَد مُصَالَّه .. هَزَّت كِيَان عَدْوِهَا الْغَدَّار

الْأَرْض قَابَلَهَا الْسَّلَام لِمُعْتَد .. مَازَال يَغْدِر بِالْسَّلام جَوَارِي

أَنَا قَلْعَة الْجَوَلان هَبَّت ثَوْرَتَي .. لِتُزَلْزِل الْأَرْكَان كَالاعْصَار

بَيْتِي بِهَا لَازَال يَرْقُب عَوْدَتِي .. مُهِمَّا اسْتَحَر لَهَا الْحِصَار الْضَّارِي

الْأَنْجُم الثْكُلي عَلَيْه بَكَت أُسّي .. وَالْبَدْر فِي الْأَفَاق فِي اسْتَغُبَار

وَكَأَن دَارِي فِي صِرَاع بِعَادَه .. دَمْج الْفَرَزْدَق مِن نِفَار نُوَّار

بَيْتِي هُنَاك كَالعرّين ولِيثِه .. هَل قَّلِمُوْا مِنْه مُدَّي الْأَظْفَار؟

دَوِي نُفَيْر الْحَرْب فِي جَوَلَانُه .. يَوْم الْخَلَاص دَنَا لِأَمْسَح عَارِي

وَالْقَصِيدَة طَوِيْلَة جَدَّا وَرَدَت فِي دِيْوَان يَقَظَه مِن رُقَاد

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:32 am

فِي الْقُدْس مُهْلِك شَارُوْن...والعرب لايموتون..من ملحمة نداء من القدس..شعر:عبد المجيد فرغلي.. رحمه الله


الْمَقْطَع 24مِن مُلِحَّمة
نِدَاء مِن الْقُدْس
لِلْشَّاعِر
عَبْد الْمَجِيْد فَرْغَلِي
رَحِمَه الْلَّه
_وَعَدَد ابْيَاتِهَا 2580الْفِيَن وَخَمْسْمَائِه وَثَمَانْو بَيْتا شَعْرِيّا..وَهِي مِن شَعْر الْمُعَارَضَات ..عَارِض فِيْهَا الْشَّيْخ..الْشَّاعِر:عَلَي مَحْمُوْد طَه..فِي قَصِيْدَتِه(فِلَسْطِيْن)وَعَدَد أَبْيَاتُهَا 18 بَيْتا شَعْرِيّا وَقُيِّلَت عَام 1948..وَمُعَارَضَة الْشَّيْخ قِيْلَت عَام 2004 وَكَانَت مَوْضِع دِرَاسِه الْمَاجِسْتِيْر لِلْبَاحِث:حَمَّادَه فَهْمِي عَبْد الْصَّبُوْر -بِكُلَيْه الْلُّغَة الْعَرَبِيَّه جَامِعَة الْازْهَر بِأَسْيُوط
فِي الْقُدْس مُهْلِك شَارُوْن

هِي الْقُدُس مُهْلِك شَّارَونَهَا ... لِعَيْنَيْه قَد أُحْمِيَت مُبَرَّدا
وَسُهْد طَيْف الْرَّدِي جَفْنُه ... وَشَعْبَا لَه ..قَد شَكَا مُسَهَّدَا
فَلَا بَلَغ الْأَمْن فِي نَوْمِه ... وَلَا صَحْوِه ..وَاغْتدّا مُرْعِدا

وَالْمِقْطَع طَوِيْل جِدّا ..جَاء فِيْه ايْضا

عَوَاقِب بُغِي ..أَطَاحَت بِه ... وَلِّيْكُودُه مُوِسَادَهَه فَنَدَا
هِي الْقُدُس شَارُوْن قَد دَوَّخْتُك ... وزْوْدَتك دَوَّارَا بِك استَعقّدا
هُدِّمَت بِكَفَّيْك مَجْد الْيَهُوْد ...وَبُرْجَا لَبُوْش ..هَوِي مُقْعَدَا


وَيَطُوْل الْمَقْطَع وَيَاتِي ضَمِنَه ايْضا..
وَمَا زَاد بُوْش ..لِشَّعْب أَمَانَا ... وَلَا كَان شَارُوْن قَد مَهْدا
وَشَابَه شَارُوْن عَجَل الْيَهُوْد ... وَقَد بَلَع الْذَّهَب الْمُجَسِّدَا
وَمَا كَان مِن ذَهَب لِلْيَهُوَد ... بَل اسْتَرَقُّوه فَوُلِّي سُدِّي

وَجَاء فِي الْمَقْطَع 26 مِن ذَات الْمَلْحَمَه.. الْعَرَب لايَمُوتُون

وَنَحْن بَنِي الْعُرْب لَسْنَا نَمُوْت ... وَمَا مَات مُسْتَشْهِدَا خُلَدَا
وَأَمَوَلْنا قُدِّر بِت بِالْزَّكَاة ...وَمَا أَرْضِنَا خَلَقْت لِلْعِدَي
بَنِيْنَا عَلَيْهَا وَنَبْنِي وَنَبْنِي ... صُرُوْحَا مِن الْمَجْد لَن تَهَدُّدَا
وَإِن هُدِّمَت تَحْتِهَا أَلْف صَرَّح ... بَنَاه الْجُدُوْد ..وَقَد جُدُدا

وَالْمِقْطَع طَوِيْل جِدّا نَكْتَفِي مِنْه بِهَذَا الْقَدْر

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:33 am

وتبقي فلسطين شعر:عبد المجيد فرغلي-رحمه الله


مَلْحَمَه شِعّرِيَه بِالْلُغَة الْعَرَبِيَّه الْفُصْحَي..عَدَد ابْيَاتِهَا 2580الْفِيَن وَخَمْسْمَائِه وَثَمَانُوْن بَيْتا شَعْرِيّا..مُكَوِّنُه مِن ثَمَانُوْن مُقَطَّعَا..وَهِي مِن شَعْر الْمُعَارَضَات ..عَارِض فِيْهَا الْشَّيْخ ..الْشَّاعِر:عَلَي مَحْمُوْد طَه..فِي قَصِيْدَتِه فِلَسْطِيْن ..الَّتِي قَالَهَا عَام 1948
جَاء فِي تَقْدِيْم الْشَّيْخ لِلْمَلَحِمِه..الْبَيْتَيْن الْتَالِيِّيْن:

تُحَرِّك صَلَاح فَحِطيِّن أُخْرَي ... تُنَادِيْك وَالسَّابِقِيْن افتِدا
وَقُدْسِك بَيْن شُبّاك الْعُدَاة ... اسْنَوَا الْشِّفَار لَهَا وَالْمُدْي

وَقَد جَاء فِي الْمَقْطَع الْاوَّل مِن الْمَلْحَمَه:

أَخِي صَار حَقا عَلَيْنَا الْفِدْي ... وَحُق الْجِهَاد.. لِقَهْر الْعَدِي
فَقَد جَاوَزُوْا الْحَد فِي جَوْرِهِم ... وَفِي ظَلَمَهُم.. قَد تَعَدَّوْا الْمَدِّي
أَتَوْا بِالَّذِي فَاق حَد الْخَيَال ... مَذَابِح قُتِل وَجُرْم اعْتُدِي

وَالْمِقْطَع طَوِيْل نَكْتَفِي مِنْه بِهَذَا الْقَدْر

الْمَقْطَع الْثَّانِي عَشَر مِن ذَات الْمَلْحَمَه تَحْت عُنْوَان
لَنَا بَأْسُنَا فِي صِرَاع الْعُدَاة

لَنَا بَأْسُنَا فِي صِرَاع الْعُدَاه .. لَحَق فَدَيْنَاه أَن يُجْحَدَا
هُو الْسَّحْق لِلْمُعْتَدِيْن الطْغَاه .. وَمَن حَدَّدُوا الْنَّاب وَالمُبَردّا
سَنَقْضِي عَلَي عُصْبَة الْظَّالِمِيْن .. وَان جَاوَز الْظَّالِمُوْن الْمَدَي
فَمَا هُم أُنَاسَا وَلَكِن قُرُوْدا .. خَنَازِيْر أَصْل اضَلُّوْا الْهَدْي
يُهَوَّد صَهَايِنَة مِن شُعُوْب .. جَفَتْهُم قَلِي وَدَمْا مُفْسِدَا
رِقَاع مُلَفَّقَة فِي ثِيَاب .. وَشُذَّاذ أَرْض نَأَوْا مُبَعْدَا
أَقَامُوْا لمُسْتَوْطَنَات الْفَنَاء .. طَوَتْهُم جَمِيْعا غَدَت مُلْحِدَا
يَمُوْتُوْن فِي أَقَبِيَات الْحُصُوْن .. وِصْرِعِي الْمَنَازِل لَن تَصْمُدَا
وَكَيْف تُقَام عَلَي ارْض غَيْر .. وَيَبْغِي لَهَا بَعْد أَن تَقْعُدَا؟
وَمَن يَبْنِي بَيْت عَلَي أَرْض غَيْر .. يَهْد بِلَا عِوَض.. يُؤْتَدي
وَذَلِك مابُنْوّة الْيَهُوْد .. وَلَو كَهْرِبُوْه أَمَام الْفِدْي
سَيُلْقِي الْدَّمَار عَلَي أَرْضِنَا … وَيُذْهِب مَاشَيدُوه سُدِّي

وَنَكْتَفِي مِن الْمَقْطَع بِهَذَا الْقَدْر




و فِي الْمَقْطَع رَقِم 31 ……جَاء الْعُنْوَان:……………وَتُبْقِي فِلَسْطِيْن……………………..
وَتُبْقِي فِلَسْطِيْن أَرْض الْابَاء..قَوِّيَّة بَأْس وَلَن تَفَصَّدَا
دَم الْعِز فِيْهَا لِيَوْم الْخُلُوْد .. فِلَسْطِيْن تَحْبَط كَيْد الْعَدِي
وَتَرْفَع هَامَتِهَا لِلْسَّمَاء .. كَنَسْر الْفَضَاء فَمَا قَيْدا
وَتَصْدَح فِي أُذُن الْدَّهْر لَحْنَا ..يُسَبِّح رَب الْسَّمَا مُحَمَّدا
سَتُزْهِر أَغْصَانِهَا مِن جَدِيْد .. لَهَا الْلَّه مِن مَجْدِهَا جُدُدا
رَبِيْع الْشَبَاب لَهَا عَائِد .. كَمَا عَاد شَعْب فُدِي وَاقْتَدِي
سَتَنْبُض خُضْرَتَهَا بِالْحَيَاه .. رِيَاضَا وَزَرْعا نَمَا أَعُوَدا
وَلَو كُل جَبَّار حِّوِي جَارَه .. كَمَا حَوَت مِصْر مَابَدّدا
وَشَارِدَة الْضَّأْن فِي بِيَدِهَا .. يَمُد لَهَا الْذِّئْب نَاب الْرَّدِي
فَيَا جِيْرَة مِن بَنِي يَعْرُب .. فِلَسْطِيْن مَدُّوْا الَيْهَا الْيَدَا
وَكُوْنُوْا حَمَاة لَأَرْض لَهَا … تَصُن أَرْضِهَا وَتَوَقِّي أَعْتَدَا
فَفِي ضَفَّة غَرْب أَرْدُنِها .. وَقَلْقِيلِيا وَجَنِيْن الْفِدْي
اذَا الْصَّوْت صَاح قَوِيّا فَدَيْت .. أَجَاب الْصَّدِي الْصَّوْت أَو رَدَّدَا
وَعُرِف الْفِدَاء لَدَي زَهْرَة … اذَا ذَبُلَت فَاح مِنْهَا اشْتَدَّا
شَذَا عَبَقَا ضَاع مِن غُصْنُه … اذَا شَجَر لِلفُدي اسْتَوْلِدَا
فَان يَمْض وَالِد نَسْل شَهِيْدا ..فَمَوْلُودُه امْتَد يُحْي امْتَدّا
وَان غَاب حَرْف الْنِّدَاء كَيّا ..أَو الْهُمَزَه امْتَد بَاقِي الْنِّدَا
كَقَوْلِك رَب اسْتَمَع دَعْوَتِي .. ابِي لِي فَاسْتَغْفِرُون اوحّدا

وَالْمِقْطَع طَوِيْل نَكْتَفِي مِنْه بِهَذَا الْقَدْر


وَفِي ذَات الْمَلْحَمَه الْمَقْطَع72…………………..تَحْت عُنْوَان
سَلَاما أَيَا قُدْس
قَال الْشَّيْخ رَحْمَه الْلَّه تَعَالَي :
سَلَاما أَيَا قُدْس بَعْد الْنِّضَال … وَبَعْد انْتِصَار يَبُل الْصَّدِي
لَئِن دُمِّر الدَّوْر مِنَّا الْأَثِيم .. وَأُضْرِم فِيْهَا اللّظِي الأُوقّدا
وَمْأَحِرّز الْنَّصْر فِي صُنْعِه ..بَل الْخِزْي وَالْعَار وَالمفتِدا
وَصَب عَلَي الْزَّيْت حِقْدَا وَنَارا .. فَشَب سَعِيْرا لِظُي أَحْصُدَا
وَأَوْثَق عَيْر الْسَّلَام بِقَيْد …وَأَطْلَق مِنّا رِيَاح الْفِدْي
سَنَّسْقِيّة مُر الْكَرِي مُرْعِبَا …وَكَأَن أَمَر الَّذِي سُهْدَا
بِأَحْزِمَة الْنَّسْف فِي دَوْرِه ..وَفِي الْحَرْب سَوْف نُذِيْق الْرَّدِي

وَالْمَشْهَد طَوِيْل جداااااااااااااااااااااااا نَكْتَفِي مِنْه بِهَذَا الْقَدْر


فِلَسْطِيْن بِالْدَم بِالْرُّوْح
هُو الْمَقْطَع رَقِم 47مِن ذَات الْمَلْحَمَه

فِلَسْطِيْن بِالْرُّوْح ثُم الْدِّمَاء .. سَتَفْدي بِبَذْل الْفِدْي وَالْنَدِي
نُجُوْد كِرَاما لَهَا بِالْحَيَاة .. وَمَا فِي الْعُرُوق سِرِّي مُنْجِدَا
وَنَسْقِي الْعُدَاة عَذَاب الْحَمِيْم ..مُفَجِّرَة نَارَة مُوْقِدا
بِمَا ظَلَمُوَا وَبِمَا أَجْرَمُوْا .. بِحَق فِلَسْطِيْن ظَلَم الْمَدِّي
بِحَق الْعُرُوبَة وَبِمَا أَجْرَمُوْا .. وَّأوَات بَنِيْهَا وَقَدَّس الْنِّدَا
وَمَن عُصْبَة الْغَدِر ضِد الْأُبَاه .. أَبَادُوا وَأَسِرُّو غُدُوا حَشْدَا


وَالْمِقْطَع طَوِيْل نَكْتَفِي مِنْه بِهَذَا الْقَدْر

وَفِي الْمَقْطَع 48 بِعُنْوَان

رَجْفَه الْطَبِيْعَه.
.
وَقَد قَطَعُوْا غُصْن طَيْر الْسَّلَام .. وَطَيْر الْرِّبِّي فَر أَو سُهْدَا
أَمَّا قَطَعُوْا الْلَّحْن مِن دَوْحِه .. فَمَن غُصْنُه الْطَّيْر مَا غَرِدَا ؟
أَحَس الْفَجِيْعَة تُدْمِي الْفُؤَاد .. وَتَعْتَصِر الْكَبِد الْأَمْرَدَا
فَجِيْعَة شَعْب عَلَي أَرْضِه.. بِه الْخَصْم نَكَل أَو شَرَدَا
وَلِلْقُدْس أَخْرَس طَيْر الْأَذَان .. فَمَا صَاح فِي الْفَجْر أَو غَرَّدَا

وَالْمِقْطَع طَوِيْل جدااااااااااااااااااا


وَفِي الْمَقْطَع 51 بِعُنْوَان

سَنَمْضِي الَي الْنَّصْر

سَنْسْحَقَهُم بِيَد مَن فِدَاء .. تُدَمِّر أَطْمَاعَهُم مَقْصِدَا
سَنَمْضِي الَي الْنَّصْر مُسْتَبْسِلِين .. وَلَن نَّتْرُك الْجَمْر أَن يَبْرُدَا
سنَّرْدي الْقِلَاع وَنُغَشي الْتِّلْاع .. وَنَطْوِي الْشِّرَاع ..وَأَن نْفَردّا
وَنَبْلُغ مِن زَحَفْنَا شَأْوُه .. نَشِق الْفَلَا فَدْفَدَا .. فَدْفَدَا
بِبَحْر الْصِّرَاع نَخُوْض الْغِمَار .. وَلَن نُقْبِل الْعَار مُسْتَعْبَدَا

وَالْمِقْطَع طَوِيْل نَكْتَفِي مِنْه بِهَذَا الْقَدْر وَرَحِم الْلَّه شَيْخ شُعَرَاء صَعِيْد مِصْر:عَبْد الْمَجِيْد فَرْغَلِي


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:34 am

نداء من القدس..شعر:عبد المجيد فرغلي-رحمه الله


الْشَّيْخ
عَبْد الْمَجِيْد فَرْغَلِي مُحَمَّد
شَيْخ شُعَرَاء صَعِيْد مِصْر
احِب الْقُدُس وَعِشْق الْاقْصَي وَبَيْنَه وَبَيْن تُرَاب


فِلَسْطِيْن غَرَام الْهِب مِشُاعُرة فَكَانَت مَلْحَمَتَه نِدَاء مِن الْقُدْس كُمَلْحْمّة شِعْرِيَّة مِن 80مُقَطَّع فِي حَوَالَي 2580بَيْت

شِعْرِي وَكَانَت ايْضا مَسرَحِيْتّة الْشِّعْرِيَّة الْعُرُوبَة وُعُوْدَه فِلَسْطِيْن وَهُنَا نَنْشُر اجْزَاء مِن قَصِيْدَتِه نِدَاء مِن الْقُدْس الَّتِي

وَرَدَت فِي دِيْوَانِه الْشِّعْرِي أُكْتُوْبَر رَمْز الْعُبُوْر.........

نِدَاء مِن الْقُدْس
غَفَا الْلَّيْل فَلْيَبْرُز مِن الْخِدْر طَالِع..وَمَن وَكُرَة فَلْيَغْد غَاو وَضَالِع

وَفِي غَفْلَة مِّن هَجْعَه الْخَلْق فِي الْكَرِي..تَنَمَّر وَحْش الْغَاب وَاجْتَال ضَالِع

وَمَا الْغَاب الَا مَرْتَع الْذِّئْب جَائِلَا..لِيَقْنُص حُمْلان الْحَمِي أَو يُخْادِع

فَيَا وَطَنِا عُنَّة اسْتَنامَت حَمَاتَه ..لَك الْلَّه فِيْمَا خَصْمِك الْفَظ صَانِع

لَك الَلَةِفِي هَذَا الَّذِي قَد لَقِيْتُه ..مِن الْهَوْل أذِرَاعِيك فِي الْلَّيْل خَانِع

وَيَا أُمَّة أَوْطَانِهِا قَد تَمَزَّقَت .. وَأُمْسِي بِهَا الْحِقْد الْشِّقَاق يُشَايَع

رَأْي لَيْثَها قَد نَام فِي خِدْر أُمّه .. فَعَاث بِهَا غَاو وَغَدُور وَطَامِع

فَأَنَّي لَة أَن يُمْسِك الْأَمْر فِي يَد .. وَقَد دَهِمَتْه فِي الْظَّلام الْفَظَائِع؟

رَأْي قَصَرَة الْمُنْهَار تَحْت رُكَامُه .. وَفَانِّي حُطَام دَمَّرَتْه الْمُدَافِع

وَمَن حُوْلَة صِرْعَي وَجُرْحِي جُنُوْدُه .. وَمَن تَحْتِهِم تِلْك الْدِّيَار الْبَلَاقِع

وَجُنِّد غَزَاة يَقْطَعُوْن سَبِيِلِه.. وَتَنْزُو عَلَي الاعْرَاض مِنْهُم نَوَازِع

وَكُل لَة فِي هَجْعَة الْلَّيْل ارْبِه .. تُحَرَّكَة لِلْفَتْك وَالْغَاب هَاجِع

تَنَمَّر فِيَة حَامِل الْنَّاب وَالْمُدْي .. بِهَا شَحَذَت أَيْد بِهَا الْسُّم نَاقِع

عَجِيْب لَهَا ي أُمَّتِي فِي وَثَوْبُهُا .. عَلَي وَطَن فِيَة الْقُلُوْب فَوَاجِع

أَحَاطَت بِة قُوَّات غَدَر أَثِيمُه .. بِهَا الْمَسْجِد الْأَقْصَي دَهَتْه الْمَوَاجِع

وَمَا فِيَة مِن حَام سِوَي الْعُزَّل فِي الْوَغَي .. يُرَوِّعَهُم فِي مُهْجَه الْلَّيْل خَادِع

أُتِي يَحْمِل الْمَوْت الْزُّؤَام بِالّه .. مُصَوِّبُه الَانْيَاب مِنْهَا الْأَضَالِع

وَفِي جُفُوَنُّهَا الْنِّيْرَان وَالْبُغْض وَالْأَسِي ..لِمَن دَاهمَّتّة بِالْمَنُون تَوَاقَع

بِجُنْد مِن الْشُّذَّاذ مِن كُل مَلَّه .. لُصُوْصِيَّة مِنْهَا أَثِيْم وجَاشِع

مَوَاقِعَهُم فِيْهَا تُحَدِّد جُرْمِهِم .. فَمَن ذَا الَّذِي عَن قُدْسِه لَا يُدَافِع؟

دَعَانِي الْأُسِّي وَاسَتَدَّمّع الْعَيْن حَسْرَه .. وَشَدَت الَي قَلْبِي الْنُيُوب الْنَّوَازِع

خُطُوْب وَأَهْوَال وَأَسْرِي و أَدْمُع..وَقَتْلِي وِصْرِعِي جَنْدلْتِهُم مَصَارِع

فَمَن لِي مِن هَذَا الدَمارُوَمَاجِري.. لِأَهْلِي وَبَيْتِي وَالْقُلُوْب صَوَادِع؟

وَمَن يَدْفَع الْخَصْم الْعُتُل بِقُوَّه .. وَيَرْدَع مَسْعَاه وَبَالغَاب جَازِع؟

نُفُوْس عُرَاهَا الْبُؤْس وَالْهَم وَالْضَّنّي.. وَأَفْزَعَهَا مِن هَوْلِه مايُضَاجِع

أيَحْمّي بُيُوْتَا أَو يَصُوْن مَسَاجِدا .. نَئُوْم عَن الُجْلَّي خَنُوع وَهَالِع؟

أَم الْمُمْسِك الْكُرْسِي فِيَة تَشَبُّثا .. يَنَام عَلَي هُون وَبالصَّمّت قَانِع؟

وُلَاة شُعُوْب مَزَّقَتْهُم ضَغَائِن ..وَمَا ضَمَّهُم فِي سَاحَة الْحَرْب جَامِع

وَقَد شَغَلَتْهُم أَنْفُس عَن شُعُوْبِهُم .. وَبَات مَع الْشَّحْنَاء حِقْد يُصَارِع


وَالْقصيْدِه مَن الْمُعَلَّقَات وْطَوِيلِه جَدَّا نَكْتَفِي مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْر

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:35 am

مقتطفات من ديوان..محمد الدرة رمز الفدي:شعر- عبد المجيد فرغلي


من قصيدة

أهلا يادرة الرأس


الشعرة البيضاء زارت مفرقي .. كالبرق في غسق السحاب الازرق

ماراغبي منها البياض بأفقه .. كالفجر تنبت أو كتاج الابلق

أرأيت تاجا صيغ من ليل الدجي..أم من بياض الماس وقت تأنق؟

الشعرة البيضاء درة مفرقي .. وكدرة الأقصي بهام المشرق



من قصيدة

دقي طبول الحرب


لاوقت للأحزان أو للأدمع ..دقي طبول الحرب هذا موقعي

لا الشجب يجدي بل قذيفة مدفعي..قلب العدو ومكانها فلتسمعي

ياقدس ياأقصي وكل عواصمي ..في غزه ولدي أريحافلتعي

أنا صوت شعب قال اني سائر ..للحرب للميدان اخذ موضعي

خمسون عاما انضجت ثمر الضني ..لم يضع شارون لانة أضلعي

لم يحترم قدسي ولا حرمي به ..بل جاء يغزو ساحتي بتنطح


ومن قصيدة

صوت النداء علي فمي



يامسجدي الاقصي أساك علي فمي .. دمع يسيل علي خدود الأنجم

كلم تداودني معاني لفظه ..في جانبي ثوي وان لم أعلم

شارون دنس منك قدس طهاره ..من حائط الاسراء لطخ بالدم

باراك كان ورءة بجريمه ..من مجرمي حرب بغدر أجرم


………….والقصيده طويله جداااااااااااا……


ومن قصيدة

.أصداء من مؤتمر الانتفاضه مؤتمر القمة وصيحه الحجر
قد جاء دورك ياصاروخ لا الحجر .. في دعم طفلك طفل القدس يعتجر

صوت الحجاره بوق البعث فجره ..اذهب من سنة للملتقي حجر

ليست بألسنه الألفاظ ضائعه ..عبر الفضاء ومنها اليأس والضجر

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:35 am

دموع علي باب القدس شعر:عبد المجيد فرغلي -رحمه الله


مِن دِيْوَان
يَقَظَه مِن رُقَاد
قَصِيِدَه
دُمُوْع عَلَي بَاب الْقُدُس
لِشَيْخ شُعَرَاء صَعِيْد مِصْر
عَبْد الْمَجِيْد فَرْغَلِي مُحَمَّد



عُبَيْرُك يَاقُدْس عِطْر الْفَنَن..أَيّا زَهْرَه فَوْق غُصْن الْزَّمَن

أَرَيْجُك يَعْبَق مِنْه الْوُجُود .. وَيَنْهَل أَسْرَار تِلْك الْدِّمَن

قَصِيْدَة شِعْر رَوَاهَا الْزَّمَان .. بِقَافِيَة الْدَّهْر خَلَف الْوَكْن

وَرَنَّمَهَا نَغْمَه حُلُّوْه .. بِهَا الْعِشْق كَم لِخَيَال فِتَن؟

يُغْنِي بِهَا بَلْبَل فِي الْهَزِيِع .. فَيُوْقِظ فِي الْنَّفْس غَافِي الْشَّجَن

بَشَامِخ أَسْوَارِك الْعَالِيَات .. تُحَاط قُلْاع الْهَدْي مِن وَهَن

وَمَن قُبَّة الْصَّخْرَه الْمُغْتَدِي .. لِرِحْلَة اسْرَاء حَابِي الْمِنَن

بِعَبْد لَه قَد دَعَاه الْحَنِيْن .. الَي رَحْلِه الْعَالَم الْمُقْتَرِن

غَدَاه الَيْه دَعَاه الْحَبِيْب.. لَأَرْض الْخَلِيْل فَقَاد الْرَّسَن

بِلَيْلَة اسَرَائِه لِلْسَّمَاء .. وَمَعْرَاجِه فَوْق أَعْلَي الْفَنَن

بِسِدْرَة اشْرَاقِه الْمُنْتَهَي .. بِمَقْدَمِه بِالْأَمَان اقْتَرَن

وَعَاد الَي مَكَه فِي الْصَّبَاح .. وَوَحْي الْسَّمَاء بِسَمْع يَرِن

رَاي عَجَبا فِي مَجَال الْعَلِي . وَمَاضَم مِن سُرَّة وَالْعَلَن

رَأْي ادَم الْخَلْق فِي أَفْقَه .. وَمُوَسَي وَعِيْسَي ثَوَي فِي بَدَن

وَكَلِمَة رَبَّة فِي عُلَاه .. وَفِي الْنُّوْر زُج لَاعَلَي فَنَن

نَبِي الْهَدْي خَاتَم الْمُرْسَلِيْن .. وَهَادِم الَهَه مِن وَثَن

الَي مَسْجِد جِئْت مِن مَسْجِد .. وَجِبْرِيْل يَحْدُو بِرّاقا حَرَن

فَقَال لَه مَه رُوَيْدَا بُرَاق ..فَأَنْت حَمَلَت نَبِي الْزَّمَن

وَأَنْت لَة مُرَكَّب لِلْثَّرِي .. بِلَيْل سِرّي فِي عُرُوْق الْدِّمَن

عَلَي مُد أُفُق جُنَاح لَه .. سَفِيْنَتُه دُوْن كُل الْسُّفُن

وَأَنِّي تَرَي سُفُن لْلْفَضَاء .. لِغَيْر الْنَّبِي لَانَّس وَجُن؟

وَان تَك كَانَت فَلَيْسَت لِخَيْر .. كرِحِلْتِه بَل لِجَلْب الْمِحَن

عِنَايَة رَب الْوَرَي حَوْلَه .. وَمِن فَوْقِه مَابَدَا أَو بَطْن

تَذَكَّرْت يَا قُدْس اسَرَاءَه .. وَاذ قَاسِي شَدِيْد الْأَحَن

وَحِيْن تَحَدَّاه قَوْم لَه.. أَبَر لَه وَوَقَاه الْأَفِن

وَاذ أَنْتِي لِي يَاقُدْس لِي قَد ذَكَرْت .. هَمِّي الْدَّمْع مِن مُهْجَتِي وَالْحَزَن

أَبَيْت الْسَّلَام يَغَار عَلَيْه .. وَيُهْدَم مِن صَرْحِه الْمُغْتُبْن؟

وَيُحَرِّم مِنَة ذَوُو قُرْبِه .. وَرَايات اسْلَامَه تُؤْتَفن؟

وَيُخْرِس صَوْت حَمَام الْهَدْي .. فَيَا بِئْس بَاغ لَحَق غَبَن!

اذَا عَاد شَعْب فِلِسْطِيْنِه .. لِغَزَّتِه أَو أَرِيْحَا سَكَن

فَفِي الْقُدْس رُوْح لِجِسْم ثَوَي .. وَهَل دَوَّن رُوْح يَعِيْش الْبَدَن؟

أَيَا قُدْس يَامَوَطِن الْخَالِدِيْن .. مُضِي عَنْك قَيْصَر وَالْغَرْب جَن

وَعُيِّن ابْن ايُّوْب فَاضَت أُسّي .. غَدَاه رَأْي فِيْك مَجْدَا دُفِن

وَقَد كَان حَرَّر أَرْض الْخُلُوْد .. وَرِيَتْشَارْد قَلْب الْأُسِّي قَد وَهَن

وَقَد ذَرَف الْدَّمْع مِنْه دَمَا .. عَلَي انَّة لَم يَجِدْهَا وَطَن

اذَا دَقَّت الْقُدُس أَجْرَاسُهَا .. وَصَوْت الْأَذَان لَهَا قَد حَضَن

وَوَدَعَهَا تَارِكَا حُزْنِهَا .. وَعَار الْهَزِيمَه مِنْه احْتَجَن


……………وَالْقصيْدِه طَوِيْلَه نَكْتَفِي مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْر

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:36 am

لن ننسي بطله الجزائر (جميله)شعر:عبد المجيد فرغلي-رحمه الله


لَن نَنْسَي بَطَلَة الْجَزَائِر

جَمِيْلَه

هَذّة ذِكْرِي جَمِيْلَة .. بِنْت بِوحَرِيد الْأَصِيلَه

كَيْف نَنْسَاهَا وَنُنْسِي .. وَقْفَة كَانَت نَبِيَّلَه؟

قَد تُغَنِّي الْكَوْن عَنْهَا .. مُنْذ أَيَّام قَلِيْلُه

كَيْف نَنْسَي ان نَّسِيْنَا .. مَاقَامَت بِة جَمِيْلَه؟

حِيْنَمَا شُنَّت هُجُومَا .. ضِد قُوَّات دَخَيْلُه

ثُم قَالَت لَا أُبَالِي .. أَن امَّت يَوْمَا قَتِيْلِه

لَسْت أَرْضِي عَن بِلَادِي .. أَن تَرَي يَوْما ذَلِيْلَه

انَهَا مَا عَوَّدْتَنِي .. أَن أُرِي يَوْمَا بِخَيْلِه

بَل بِرُوْحِي افْتِدَيُّهَا .. تِلْك أَخْلَاقِي النَّبِيَّلَه

عَلَّمْتَنِي أَن أُضَحِّي .. ثُم أَعْطَتْنِي الْوَسِيِلَه

انَّنِي مُهِمَّا أَلَاقِي لَسْت .. أَرْضِي بِالرَزِيلِه

يَا أَخِي ان كُنْت مِثْلِي .. لَاتَلُمْنِي فِي جَمِيْلَه

انَهَا قَامَت بِأُسْمِي .. مَّانُسْمّيّة الْبُطُوْلَه

سُجِّلَت بِالتَضّحِيَات .. الْغُر أَمْثَالَا جَمِيْلَه

أُنْزِلَت بِالْمُعْتَدِيْن الْغُر .. أَهْوَالا ثَقِيْلَه

وَالْقَصِيدَة لَهَا بَقِيَّه ..وَقَد قِيْلَت عَام 1958وَكَانَت ضِمْن دِيْوَان الْعِمْلاق الْثَّائِر الَّذِي اهْدَاه الْشَّيْخ لِلْرَّئِيْس عَبْد الْنَاصِر ..رَمْز الْعِزَّة وَالْكَرَامَه وَالْتَّحَرُّر الْعَرَبِي............. وَأَتَمَنَّي ان تَصِل لِلْمُجَاهَدَة ...جَمِيْلَه بِوحَرِيد

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:36 am

وطن العروبة للبطولة دار..شعر:عبد المجيد فرغلي ..رحمه الله


وَطَن الْعُرُوبَة لِّلْبُطُوْلَة دَار

وَطَن الْعُرُوبَه لِلبِطُولِه دَار .. لَبَّى نِدَاء فَدَائِهَا الْمُخْتَار


قَد قَال لِى زَمَن اقْتِحَام جِهَادِه .. مِن اجْل لِيْبِيَّة بِى الْإِصْرَار


رَام الطَلايِنّة الْبُغَاة دِيَارِنَا .. سَلْبَا لَهُم: وَكَذَاك الأَسْتِعَمَار


بَل هُدِّدَت بِالْغَزْو مِن كَانَت لَهُم .. وَطَنِا عَلَيْهَا لَا يَحِق قَرَار


قَد قِيَل لِلْرَّجُل الْمَرِيْض بِعُرْفِهِم .. دَعْهَا لَنَا ... أَو ان يَحِل دَمَار


وَإِذَا بِه شُعَبَى يُوَاجِه غَاصِبِا .. يَحْتَل أَرْضَا دُوْنَهَا الْأَوْطَار


وَقَف الْزَّعِيْم عَلَى ذُرَى جَبَل لَه .. وَأَنَا لَهَا ... الَحَامّى وَيُمْحَى الْعَار


وَبِنَفْسِه ثِقَة وَأَسَد نِضَالِه .. مِن حَوْلِه وَمِن الْخُيُول مِهَار


وَغَدَا الْمُنَاضِل وَالَّذِين غُدُوا لَهَا .. أَنْصَار زَحَف مَا جَفَتْه نُوَّار


فِى أَرْض بِرِقَّة بِاسَلُون فَوَارِس .. أَبْطَال لِيْبِيَّة هُم الْثُّوَّار


وَالْقِمَّة الْخَضْرَاء مِن جَبَل الْفِدَى .. هِى ذَا الْعَرِين أَسْوَدُه الْأَسْوَار


قَال الْجِهَاد سَبِيِل تَحْرِيْر الْثَّرَى .. مِن غَاصَبِيْه جُنُوْدُه الْأَحْرَار


وَبَدَا الْجِهَاد لِدَحْر غَاز غَاصِب .. وَالْمُعْتَدُوْن بِهِم تُشَب الْنَّار


عِشْرُوْن عَاما مِن نِضَال مُجَاهِد .. هِى لِلأَبَاه .. وَلِلْبُغَاة دَمَار


مِن عِلْم الْثُّوَّار بِاس نِضَالَهُم .. إِلَا الَّذِى شَهِدَت لَه الْأَمْصَار


عَرَفُوْه بِالْشَّيْخ الْمُقَاوِم خَصْمِه .. هُو ذَا الْشَّهِيْد وَإِنَّه الْمُخْتَار


يَمْضِى عَلَى فَرَس وَسَيْف فِى يَد .. وَالْبُنْدُقِيَّة حَشْو فِيْهَا الْقَار


وَالْقَار نَار فُجِّرَت تَفْنَى الْعِدَا .. وَالمُفَتَدُون لَهَا لَظَى وَشِرَار


قَد قَالَهَا الْبَطَل الْشَّهِيْد وَصَحْبِه .. فِى خَوْض حَرْب بَاسُهُم صَبَّار


ثَارُوْا عَلَى الْبَاغِى عَدُو بِلَادِهِم .. وَعَلَى الْأُبَاة الْثَّائِرِيْن الْغَار


مِن أَرْض بِرِقَّة اسْتَعَد لِقَهْرِهُم .. عُمَر الْشَّهِيْد وَإِنَّه الْمُخْتَار


أَبْطَال لِيْبِيَّة فَوَارِس زَحْفَهُم .. ضِد الْغُزَاة .. وَلِلْغُزَاة شَنَار


وَالمُفَتَدُون تُرَابُهُم وَتُرَاثِهِم .. بِدَم الْفِدَاء .. وَلِلْفِدَاء قِطَار


وَالُرْكَبُون قِطَارُهُم جُنْد الْفِدَا .. وَاخُوَهُم الْمُخْتَار مِنْه شِعَار


فَكَّر الْمُنَاضِل عَزْمِه وَسِلَاحُه .. قَهَر الْغُزَاة .. بِهِم يَحِيْق بِوَارِد


مِن عِلْم الْثُّوَّار بِاس صُمُوْدِهِم .. الِإ الْمَعَارِك ثُم وَالْإِصْرَار


بِدِمَائِهِم صَانْو الْحُمَّى وَتُرَاثِهِم .. او يُحْرِز الْنَّصْر الْمُبِين مُغَار


وَطـن الْشَّهِيــد مَجـال نِيــل خَلــوُدَّه .. وَالْغَاصِبــوِن لَهـم رَدَى وَخَســـار


أَقْسَمْت بِالْبَلَد الْأَمِيْن وَأَسَدِه ... جُنْد الْشَّهِيْد وَهُم لَه الْأَنْصَار

لَم يَرْكَبُوْا " تَنْكَا " وَلَا " طَيَّارَة .. لَكِن عُلُوّا فَرَسا عَلَيْه يَغَار

فِى كُل مَعْرَكَة أَعَد فَوَارِسا .. وَثَبِّت بِهِم خَيْل وَهُم ابْرَار

لِلْنَّصْر لِاسْتِرْدَاد أَرْض بِالْفَدَى .. وَلِمِثْل هَذَا يُشَهِّر الْبَتَّار


أَرْض يُحَرِرُهَا ذَوُوُهَا بِالْدِّمَا .. مَا بِالْبُكَاء تُحَرِّر الْأَقْطَار


نَصْر الْمُجَاهِد بِالْشَّجَاعَة وَالْنَّهْى .. وَثْبَا مَعَا حَيْث الْنِّزَال يُدَار



أَو لَم يَك الْبَطَل الْشَّهِيْد مَنَارِهِم .. حَيْث الْدُّجُنّة لِلْفِدَاء سَتّار؟


وَالْقصيْدِه طَوِيْلَه جِدّا فِي 14أَرْبَعَه عَشِرِصَفحَه ..حَصَل عَنْهَا الْشَّاعِر عَلَي الْجَائِزَة الْاوْلَي فِي صَالُوْن الدُّكْتُوْر الْحُضَيْرِي الْأَدَبِي عَام2007

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف ريانية العود في الخميس أغسطس 04, 2011 4:38 am

صوت من أعماق التاريخ..شعر:عبد المجيد فرغلي -رحمه الله


قصيدة

صوت من أعماق التاريخ
معارضة شعرية

لقصيدة الشاعر الكبير

حافظ إبراهيم (وقف الخلق)


يقول شيخ شعراء صعيد مصر

عبد المجيد فرغلي-
رحمه الله تعالي:

قل لمن رام في المعالي التحدي ... أنا فوق النجوم شيدت مجدي

أي شئ سبي عقول البرايا .... لم يكن منة في العجائب عندي؟

قد بهرت الوري بكل عجيب .... من تليد غدا بثوب أجد

ياشبابي ويارجال زماني ... توجوا هامتي برايات مجد

إن تكن فترة تأنيت فيها ... لالتقاط الأنفاس من طول كد

فهي للوثبة البعيد مداها ... حيث بسمت للمفاخر جهدي

هذه نهضتي وما شيدت .... من صروح للمجد فرعاء نجد

أنا مصر الخلود في كل صرح ... قد بناة الجدود في كل عهد

عرف الخلق في الوجود مكاني .... منذ أحكمت للكواكب رصدي

قد غزوت النجوم رغم علاها .... في بروج السماء أرتاد صيدي



والقصيده طويله جدا وردت في عشر صفحات بديوان اكتوبر رمز العبور للشيخ رحمه الله تعالي

[size=21]انهضي يا عروبتي وأفيقي..شعر:عبد المجيد فرغلي.. رحمه الله


[size=21]

انهضى يا عروبتى وأفيقى


قسما أمتى بماض عريق ... أن تعودى إلى سواء الطريق

كم وددنا إلى حنانك عودا ... تحت دوح من الإخاء وريق

قد سئمنا حرب الشقاق وصنا ... وحدة الصف من يد التفريق

يا بنى أمتى إخاء وقرباً ... من ندائى لوحدة بح ريقى

كم دعوت الرفاق غرباً وشرقا ... أسيوى النضال أو " إفريقى "

أمة العرب بين شقى رحاها ... من محل دم الإخاء مريق

ومغير يبغى ابتلاع ثراها ... من فريق يغريه ضد فريق

أو مثير حرب الصراع أتاه ... بغية الكيد لا نجاة الغريق

يا شعوب من أمتى مزقته ... قسوة الأحداث من خلف أفيقى

وأرجعى الرأى كرتين وأخري ... فى أمور حملت ما لم تطيقى

كم تحملت عبء حرب عوان ... مزقت شمل صاحب وشقيق ؟

والقصيدة طويله جدا نكتفي منها بهذا القدر




منقول


ريانية
[/size][/size]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف عماد عبدالمجيد في الجمعة يونيو 29, 2012 11:00 pm

لقصيدة العلمية بين قوة السرد وذكاء التعامل مع التاريخ

دراسة تحليلية في قصيدة


(هيكل سليمان.. وَهْمٌ لا وجود له)


للشاعر الكبير / عبد المجيد فرغلي


بقلم الشاعرة / شريفة السيد


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اخترت هذا الشاعر كما اختارت شكسبير أمته.. بل ونضعه في أحداق عيون الأمة على أرض الإبداع العربي؛ لأنه يستحق التكريم...
ما قبل:
إن كتابة مقالة نقدية حول قصائد الشاعر الكبير عبد المجيد فرغلي أصابتني بالحيرة؛ بسبب غزارة إنتاجه وملحميته التي تـُربكُ أي كاتب أو قارئ حديث.. لأنه يحتاج إلى كتيبة من النقاد، ولن يفلحوا في سـدّ تلك الثغرة.. فكل قصيدة تحتاج لدراسة خاصة، وكذلك الدواوين والملاحم والمسرحيات والقضايا التي تناولها.. فما بالكم وأنا أمام كم هائل من الإنتاج الأدبي المتميز.. لا يمكن لفرد واحد الإلمام به؛ وإن استطاع أبناؤه جمعه وحصره وتدوينه ونشره؛ فإنهم يحتاجون إلى عُمر إضافيٍّ لأعمارهم...
ودخلت المأزق بنفسي؛ فوجدته مأزقا يصعب التملص منه؛ إلا بكتابة مقدمة لكتاب يضم سيرته العطرة.. فرأيتها أيضا أقل مما يستحق الرجل، فهداني الله لعمل دراسة عن إحدى قصائده لعلها تفي الغرض، وتعطيه جزءًا من حقه على الأدب والنقد، وعليَّ أنا تحديدا... حيث استضافني الشيخ عبد المجيد فرغلي في النخيلة وفي صدفا بأسيوط؛ فكان هو بعينه الكرم يمشي على قدمين، والأدب والأخلاق يتوزّع نهرا سلسبيلا لا مثيل له، والفصاحة التي تفحم كل الفصحاء، وتـُخجل كل صاحب قلم.
من هنا توجَّبَ عليَّ ردًا لبعض دَينهِ، وحفاظـًا لجميل صنعهِ مع الأدباء الذين عاصروه وتنعّموا بكرمه الزائد وعلمه المتين، أن أقدم شيئا وإن كان يسيرا، مع وعد بعمل الأكثر من أجل تكريمه.
لذا.. وقع اختياري على قصيدته (هيكل سليمان.. وَهْمٌ لا وجود له) لتكون محط َّدراستي المتواضعة؛ التي أعتبرها مجرد انطباعات لا تعتمد على المناهج البلاغية الحديثة؛ لأن النص يُعد من الكلاسيكيات التي تتخذ من قواعد البلاغة القديمة أساسا لها..
من هنا نبدأ:
أولا: عنوان النص:
اختار الشاعر عبد المجيد فرغلي لهذا النص عنوانا جامعا مانعا يقرر فيه أن (هيكل سليمان هذا.. وَهْمٌ لا وجود له) وأنه أسطورة مزعومة فكانت أكبر الأكاذيب البشرية بل أكبر جريمة تزوير للتاريخ.. قال تعالى في وصف كـَتـَبـَةِ التوراة: "فويلٌ للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله، ليشتروا به ثمناً قليلاً، فويلٌ لهم مما كتبت أيديهم، وويلٌ لهم مما يكسِبون" سورة البقرة آية 79.
فكان العنوان أبلغ تعبير عن هدف النص، وإفحام الآخر بالأدلة والبراهين على كذبه وادعاءاته الكثيرة، ومنها أكذوبة هيكل سليمان.. تقرير واضح لا يحتاج إلى تفسير. ونفي يؤكد العكس، ويقف حجر عثرة أمام العدو المكابر... وفي توازٍ ملحوظٍ جاء العنوان لخدمة النص، والنص يبرر العنوان تبريرًا قاطعا.. دون أن يعطي فرصة للاهتزاز أو عدم اليقين.
ثانيا: البناء الشعري الرصين
إن ما يلفت النظر في هذا النص ذلك التناغم النصي، وعدم التنافر بين الجُمل الشعرية، وإعطاء كل فكرة حقها في العرض والتناول، دونما بتر يضعف بالمعنى أو يهدد النص بأي نوع من الخلل..... حيث يبدأ النص بقسَمٍ صادمٍ، ضميرُه اليقين بوهمية ما يقولون:
أقسمت بالمسجد الأقصى فداه دمي ..
وقبة الصـــــخرة اجتاز الهيام فمي
أن العـــــــدو الذي طال الغـرور به..
ويحسب الحلم ضعفا من ذوي الكرم
قد مدّه الصــــمت منا أن رأى هدفا..
يـــروم تنفيذه في ذلك الحـــرم
فهو يستعرض تلك النية المبيتة لهدم المسجد/ مكان إسراء رسول الله سيد الخلق قاطبة، ويسرد حقيقة هذا الهيكل المزعوم؛ مؤكدا أن الحَفر تحت المسجد الأقصى للتوصل للهيكل سيبوء بالفشل، ونتيجته هدم المسجد؛ إذ لا يوجد هيكل من الأصل..
ويتعرض الشاعر لعلاقة نبي الله سليمان – عليه السلام - بهذا الهيكل وعلاقته باليهود وقصة بناء الهيكل، وأين يوجد المسجد الأقصى والصخرة المقدسة بالضبط؛ حيث أ ُسْرِيَ برسول الله (صلى الله عليه وسلم) منهما؟ يقول الشيخ في قصيدته:
أيبتغي الهدم شــــــارون لقبته....
والبحث في صخرة المعراج عن وهم
أظن هيكلا اندسَّتْ معالمــــــه ....
تحـــت البنــاء سـليمان بنى ولـم

الظن منه أتى في غير موقعـــــه ....
من فعـل شــارون أو باراك من قـدم
ليؤكد أن اليهود يدّعون أن نبي الله سليمان بنَى هيكلا لليهود كمكان لحفظ تابوت العهد، وأن هذا الهيكل يزخر بالرموز الوثنية والأساطير الخاصة بعبادة الآلهة الكنعانية، وأن نبي الله سليمان بنى الهيكل لإله اليهود "يهوه" أو "ياهو" لحفظ تابوت العهد، فإذا أثبتنا أن تابوت العهد لا وجود له في عهد النبي سليمان، إذن فلا حاجة لبناء الهيكل أصلا..! وهنا يبدأ في وضع الدلائل على مصداقية النفي يقول:
الهيكل انهـدّ مُذ عيسى المسيح أتى..
يقضي على الشرك حيث الوهــم لم يرم
وقـد طلـوه بقـار كبرتـوه لظـى ..
وأ ُحـرق القصر بالرومان لم يقم
.................................................. ..................
فإن يكـن هدمـه صحت روايتـه....
سـفر الملوك رواه من فم الكلم
" لكم خرابـا " سيغدو ولا وجـود له....
أبعد هـذا دليـل بالــغ الحكــم؟
قد دمرتـه يد الرومان ناقمـة.....
على يهــود وهم جرثومــــة الأمـم
ثم يحكي لنا كيف يدّعي اليهود ومنهم باراك وشارون ونتنياهو– زورًا – بذلك الهيكل مبررين ادعاءَهم بأن نبي الله سليمان كان يعبد إلهًا غير الذي كان يعبده باقي الأنبياء؛ هو إله بني إسرائيل، وأنه كان من عبدة الأوثان؛ لأنه بنَي معبدا يزخر بالرموز الوثنية. فإذا أثبتنا لهم أن نبي الله سليمان لم يكن كذلك، وأنه كان يعبد الله رب العالمين الواحد القهار كسائر الأنبياء؛ فهذا يعني أنه لا حاجة لبناء هيكل ضخم كما وصفه اليهود لإله اليهود ياهوه .
وقد اعتمد الشاعر في قراراته هذه على كتاب الله تعالى في قصة سيدنا سليمان عليه السلام ومُلكه العظيم.. وكذلك على كتب التاريخ المحققة والتي جاء فيها أن مُلكَ نبي الله سليمان ليس من بينه هيكلٌ وثنيٌ مطلقا، بل كان له قصرٌ عظيمٌ من الزجاج الصافي شاهدته بلقيس ملكة سبأ، وعندما تأكدت أنه نبي الله أتاه المُلك والعِلم والنبوّة آمنت وأسلمت لله رب العالمين، ولم تؤمن بإله بني إسرائيل الذي يدَّعي اليهود أن نبي الله سليمان كان يعبده، فإذا كان نبي الله سليمان يعبد الله الواحد كسائر الأنبياء؛ فلماذا يبني هيكلا وثنيًا لإله بني إسرائيل (ياهو) كما يدّعون؟
إذن فلا وجود لتابوت العهد بعد ذلك التاريخ، والاحتمال الأكبر أنه فـُقد منهم في أحد الحروب، لأنهم لم يحافظوا على ما جاء في لـَوحَي الشهادة، وبالتالي فلا وجود لتابوت العهد في عهد نبي الله سليمان عليه السلام.. لذلك يقول الشيخ:
أنتم بنو فريةٍ بالإفـك روَّجهـا ...
وثمّ صدق وهمـــًا غيـــر معتلم
ما هيكل من سليمان بناه لكم ...
وصُنتمـــــوه ولكن زال من قـدم
الهيكل المدعَّى مسـّـته قارعة...
ألقت حجــــارته من كـــف منتقم
فقد جاء في كتب التاريخ أن: "تابوت العهد" هو صندوق مصنوع من خشب السّـنط أودع به لوحَا الشهادة اللذان نـُقشتْ عليهما الشريعة، وتلقاها نبي الله موسى عليه السلام بسيناء، وكان بنو إسرائيل يحملونه معهم أينما ذهبوا، فضاع منهم حيث لم يحافظوا عليه.
وتاريخ كتابة هذه القصيدة 10/11/2000 يؤكد ثقافة المؤلف، واطلاعه على التاريخ العربي والعبري بلغتيه، أو بترجمة عن العبرية، حيث كان يعمل مُدرسًا لمادة التاريخ والجغرافيا معظم سنوات عمره.. ويبدو أنه اطلع على ما نـُشر بصحيفة معاريف الإسرائيلية في عدد 7 فبراير 1997: وأنَّ "منليك" بن سيدنا سليمان من "بلقيس" ملكة سبأ سرق تابوت العهد من أبيه أثناء بناء الهيكل، وهرب به إلى الحبشة، وأن الهيكل لا يعني أيَّ شيءٍ بدون تابوت العهد. وأن الحفر تحت المسجد الأقصى للتوصل للهيكل مجهود لا طائلَ من ورائه ولا هدف منه سوى هدم المسجد الأقصى.. وهذه هي الحقيقة برُمتها.. حيث شهد شاهد من أهلها... فيقول:
في دير مارٍ له قد كان موضعه..
في أرض سورية قد شـيدَ من رَضم
ولم تكن أرض قـدس تحت قبتها...
من مسـجد كان مسرى صاحب العلم
نعم بناه ســـليمان وشــــيّده ..
دارا لسـكناه أو محراب ذي رنم
إذن ما بناه سيدنا سليمان لم يكن أصلا تحت القبة، وإنما في (دير مار أو هار باللغة العبرية) بسورية، وكان دارًا لسكناه ومحرابا يتعبَّد فيه.. فما بالهم يدّعون غير ذلك.. ويضيف:
فقل لشـارون أو باراك قد ذهبتْ ...
أســـطورة الهيكل انسلتْ إلى العدم
وبحثكم عنه ســـعيٌ ليس يبعثه ...
من رقـدة الموت للثـاوي لدى أطم
وحقنا في تراب القـدس من زمن ...
زالـت هياكلـه في غمرة الظلــم
ما أرض كنعان قد كانت لكم وطنا...
في أي يـوم وعصـر بادَ لم يدم
بعدها يدلل على أن هذا لم يكن أول ادِّعاء كاذب، فقد مرَّ ذلك المكان بحملات غزو الفرنجة، حين قيل أن جسد المسيح ثاوٍ به.. ساردًا قصة الحوت وعصيان اليهود لنبي الله حين كانوا يصيدون في يوم السبت الذي حرَّمه الله... وحكى كذلك قصة العجل المصنوع من ذهب. وأهل إرم وعاد وثمود... الخ من القصص التي عصى فيها بني البشر الرسالات السماوية.... وأن القدس كانت لهم من قبل اليهود في منطقة أورشليم.. يقول:
القدس كانت لهم من قبل تسمية .. "بأورشليم" ودار للســلام نسم
كانوا أحق بها من قبل مرسلهم ..داوود.. وابن له قد كان في الحكم
حتى يصل إلى قوله بأن هناك من تنبأ بهدم الهيكل داود صاحب الحرث حتى حدث ما تنبأ به.. بالفعل..
ويوم أن كان داوود بمحكمـة..
في صاحب الحرث والمنفوش من غنم
وإن يكُ الهيكل البانيه صاحبه..
للذكــر في مشـرق الإصباح والظلم
وحينما مات من شــيد البناء له ..
وخربوه بفعل الســــوء والجــــرم
تنبأ المرســـل الداعي بشرعته ..
بهدم هيكلهم رأسـا على قدم
وكان ما كان من مســرى نبوءته ..
أبعـد قـــول فيه من كلم.؟
عودوا فما تلك من أرض المعاد لكم
بل أرض شعب ثوىمن سالف القدم
ثم يبدأ في سرد قصة الإسراء والمعراج.... إلى أن يقول متسائلا:
فهل مكان براق عند صـــخرته.. يُعطي إلى أحد من بعد مقتسم؟
لا فوق أو تحت أرض للبراق غدا.. من هيكل أو سواه ملك مختصم
ليعود لنفس القضية مرة أخرى، وأنه لا يوجد فوق القبة ولا تحتها إلا وهم من أوهامهم.. فهُمْ بأنفسهم الذين دمَّروا ما أشاروا إليه.. وأنهم بتدميرهم لتاريخهم قد شرَّدهم الله على الأرض فلم تقم لهم قائمة.. ليختتم النص بقوله:
طفل الحجارة من ماضين أو قدم .. من حقهم أرضهم ليست لمُجترم
ثالثا: نص فضفاض لشاعر محلق
من المدهش في هذا النص أن عدد أبياته يقترب من مائة بيت.. يحلق فيها الشاعر صعودا وهبوطا، وبيده عصا الأستاذ والمعلم والخبير، يشير بها على خريطة معلقة أمامه، يشرح جغرافيا المكان، ويعود بالكاميرا على طريقة (البلاي باك) مذكـِّرا إيانا بالتاريخ الذي نسيه اليهود.. بداية من عهد الكنعانيين الأول والآشوريين الأول ومن هم قبل ذلك.. فقد تغلبت مهنة الأستاذية عنده.. نظرًا لعلمه الغزير بشأن تواريخ البلاد؛ فسخـّر كل معلوماته لخدمة النص. يترك الموضوع الأصلي ليستطرد بما له علاقة به ليعود للموضوع الأصلي بانسيابية وحنكة وحكمة في التناول والعرض، ودون أن تشعر بأي نوع من الترهّل.. لأن كل جملة وكل معلومة وكل استطراد جاء في مكانه تماما. لنجد أنفسنا أمام نص محكم..
رابعا: ظاهرة التدفق الفكري في النص
يلاحظ أيضا ازدحام النص بالرؤى والأفكار، مع المحافظة على روح الفكرة الأساسية، وهي نفي القول بوجود هيكل سليمان تحت قبة الصخرة أو تحت المسجد الأقصى.. وفي المقابل إثبات أغراضهم الدنيئة وهي هدم المسجد الأقصى ....
فيتنقل الشاعر بمنتهى الرشاقة بين الأفكار الفرعية، التي فرضت نفسها بقوة على النص ومنها :
- غرور العدو بسبب الصمت العربي الطويل ما يجعلهم يحسبوننا ضعفاء.
- المرور بالضرورة على مكان المسجد الأقصى، والهدف من وجوده منذ البداية؛ كحكمة إلهية كبرى وهو الإسراء والمعراج.
- الهدف الحقيقي وراء حفر اليهود تحت قبة الصخرة وهو هدمها، وليس البحث عن الهيكل، وما هي إلا حجة ووهم يغلف أفكارهم الهدامة.
- إثبات صحة أهدافهم الخفية بالدليل القاطع التاريخي، بأن الهيكل انهدَّ منذ جاء عيسى ومنذ تدمير الروم للقدس كلها، وحرق الرومان للقصر.
- تحقـُق النبوءة التي قالت بخراب المكان كله من قبْل عيسى تحقـُقـًا فعليا..
- النتيجة الحتمية لكل هذا: وهي أنه لا معنى إذن لادعاءات شارون أو نتنياهو أو باراك بوجود الهيكل تحت القبة أو تحت المسجد الأقصى.
- تحديد المكان الحقيقي للهيكل السليماني، وهو دير (مار) أو (هار) (باللغة العبرية) في أرض سورية إن كانوا لا يعلمون.. وأن القدس لم تكن في سورية أصلا.. حيث بنى سيدنا سليمان هناك محرابًا له؛ لكن اليهود هم الذين أزالوه بأيديهم.. وبهذا ضاعت أسطورة الهيكل من الأساس.
- بيان أحقيتنا في القدس، وأن أرض كنعان لم تكن لهم وطنا في العصور البائدة..
- إظهار محاولات غزو متعددة على أرض القدس منذ الفرنجة وكلها باءت بالفشل. حيث ادعوا أنهم أحق بعيسى ولا هم أحق بعيسى ولا بموسى.
- التذكير بالفلسطينيين الذين هم أولَى بالقدس منذ أيام أورشليم، بل إنهم أحق بها من قبل داوود وابن له في الحكم.
- التذكير بصاحب الحرث والغنم المنفوش والمحكمة التي أقيمت وقتئذ، والهيكل الذي تم بناؤه للذكر.. وموت من شيَّده وتخريب المكان بفعل السُوء والجُرم. وتحقـُق النبوءة في ذلك أيضا.
- وجود قبة الصخرة كحلقة ربط بين الماضي والحاضر.
- التعرُض لرحلة الإسراء والمعراج وما حدث فيها بالضبط.. حتى العودة في نفس الليلة.
- استنكار أن يعطي الله مكان البُراق لأحد قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فالله يُقسم الأشياء بحكمة.
- تقرير أخير بأن كل تلك الأقاويل ما هي إلا ادعاءات وافتراءات، لا أساس لها من الصحة.. وأن أصحاب الأرض أولى بها.. لأنها أرض العروبة ولها شعب يمثلها.. وبيانها درة جاءت من بين البانِ والعَلَمِ..
- سيظل طفل الحجارة سيد تلك الأرض وصاحبها.
ورغم تعدد الأفكار وازدحامها لم تهرُبْ الفكرة الأساسية من الشاعر، ولم يترهل النص.. بل ظلَّ مُحكما متينا، يتميز بقوة البيان في كل بيت فيه. واحدٌ وتسعون بيتا لم تتضارب فيها الأفكار ولا الرؤى ولا المعاني.. بل كانت في كل فكرة تدق مسمارًا في نعش ادعاءاتهم.. وترد عليهم رد الواثق باليقين القاطع بحقه.
خامسا: تعدد أساليب التعبير
تعددت أساليب الكتابة في هذا النص برشاقة؛ لتثبت جدارة الشاعر في التعبير بشتى الطرق. وأدلتنا من الربع الأول للنص على سبيل المثال (نظرا لطول القصيدة) هي :
- أسلوب القسم الدال على اليقين والثقة في مفتتح النص (أقسمت بالمسجد الأقصى فداه دمي)..
- وأسلوب النفي والإثبات كما في قوله: (فما له أثر يوحى بموقعه) (ما هيكل من سليمان بناه لكم) (ولا وجود له في أي مزدحم) وتعدد أدوات النفي بين ما ولا ولن.
- والإتيان بالأدلة والبراهين والمعلومات الثابتة من كتب التاريخ في قوله: (وقد طلـَوْهُ بقار كَبْرتـُوهُ لظى)، (وأ ُحرق القصر بالرومان لم يقم) (فرام قائد رومان كمنتقم) (حرقا لهيكلكم واجتاس بالقدم).
- والأسلوب التقريري والخبري في قوله: (الهيكل المدعَى مسَّته قارعة)، (ألقت حجارته من كف منتقم)، (مكان إسراء خلق الله قاطبة)، (وبدء معراجه سعيا على قدم)، (الهيكل انهدَّ مذ عيسى المسيح أتى)،( قد دمَّرته يد الرومان ناقمة، على يهود وهٌم جرثومة الأمم )، (باراك شارون نيتنياهو زعمُهمُ، محض افتراءٍ وقولٌ غير ملتئم ) ..
- وأسلوب التساؤل الاستنكاري.. في قوله: (أيبتغي ـ أظنَّ ـ أبَعدَ هذا دليل بالغ الحكم؟ )، (فأي معنى ادعاءٍ منه باقية، يجيزها مدَّعٍٍ في وهم محتكم؟)، (أو فعلٌ لمُجترم.؟).
- وأسلوب الاستنتاج (الظن منه أتى في غير موقعه)..
- وأسلوب الشرط بفعله وخبره كنتيجة مؤكده لصدق كلامه، ونفي ادعائهم في قوله: (فإن يكن هدمُه صحَّت روايته سفر الملوك رواه من فم الكلم) ..
- وأسلوب الاستدراك بـ لكن بعد النفي بـ ما في قوله: (ما هيكل من سليمان بناه لكم، وصنتموه ولكن زال من قدم ) (لكن يهودا أزالوا عنه حرمته).
- كثرة استخدام مشتقات الأفعال أو الأسماء مثل قوله: (مٌجترم- مُؤتمم- مُختتم- مُقتدم – مُختصم... الخ) وهي للدلالة على قوة المعنى وعدم سطحيته.
- وأسلوب الالتفات والانتقال من الحديث بضمير المتكلم في البيت رقم 1، إلى الحديث بضمير الغائب في البيت رقم6 و 7، إلى المخاطب في الأبيات رقم 9 إلى 19، ثم توجيه الخطاب لله تعالى بقوله: (يا رب فرية قوم عشـَّشتْ زمنا ) في البيت رقم 20، ثم إلى اليهود بقوله: (أنتم بنو فرية بالإفكِ روّجها ) في البيت رقم22، ثم إلى المخاطب مرة أخرى بقوله: (فقل لشارون أو باراك قد ذهبت) في البيت رقم 34،
كل ذلك قد أتى برشاقة بالغة وفي أبيات متتالية ومتتابعة، تفيد الانتباه واليقظة الدائمة، وتطرد الرتابة أو الملل من طول الأبيات، فلا يشعر المتلقي بشيء كهذا، من خلال قص وسرد متنوع الدلالات ومختلف في أساليب البيان..
- استخدام فعل الأمر للتنبيه والتحذير.. حيث تميزت القصيدة بالتنبيه الدائم باستخدام فعل الأمر كناقوس يدق فوق رءوسهم كقوله: ( فقل لشارون أو باراك قد ذهبت – فلترحلوا من ديارٍ كم بكم غصبت - فقل لعُبـَّاد عِجل صيغ من ذهبٍ- فلتتركوا أرض شعب ظل صاحبها - عودوا فما تلك من أرض المعاد لكم- فاخسأ أخا البغي شارون الذي عميت) ......إلخ
سادسا: نصٌ علميٌ تاريخي
وقد تميز هذا النص بكثرة المعلومات المحققة، سواء من القصص القرآني الكريم، أو من كتب التاريخ وكتب الجغرافيا... أو من قراءاته الحرة، والتي أثبتت تبحُّره في العلم، لدرجة تتدفق معها المعلومات خلال الكتابة، فلا يستطيع منعها في أماكنها لأهميتها وضرورتها وقوة الدحض بها..
فهو شاعر موسوعي.. نضحتْ على قصيدته كل المعلومات التي جمعها وعرفها عن موضوع النص.. فذكر:
- 19 اسمًا من أسماء الأماكن ( المسجد الأقصى – قبة الصخرة – القدس – دير مار – سورية – شرق سورية – محراب سليمان – أرض كنعان – أرض عاد – أرض إرم – أورشليم القديمة – دار السلام – أرض المعاد – البان والعلم – أرض الشعب الفلسطيني.
- 13 اسمًا لشخصيات تاريخية عظيمة: (ليس على رأسها اسم الله تعالى جل جلاله حيث تنزه عن كل اسم)، ثم جبريل عليه السلام.
- ومن الأنبياء: النبي سليمان – عيسى المسيح عليه السلام – موسى عليه السلام – داوود عليه السلام – ابن داوود عليه السلام – ورسول من عند داوود.
- ثم شخصيات يهودية مثل: شارون وباراك ونتنياهو – كما ذكر أيضا طفل الحجارة.. وأخيرًا البراق.
- ثم ذكر عدد 6 أمم ٍ وبدأها بخلق الله قاطبة: وهي الروم ومرة أخرى قالها الرومان – اليهود – الفرنجة – العرب – الفلسطينيين ضمنا..
- وذكر اثنين من الكتب السماوية: سفر الملوك.. وكتاب الله تعالى ضمنا.
- وعدد 6 قصص من القصص القرآني هي: قصة الإسراء والمعراج – قصة الحوت والبحر وصيد يوم السبت والأيام الحرم – قصة العجل الذهبي والسامري – قصة محكمة داوود وصاحب الحرث والغنم المنفوش – قصة بناء محراب سيدنا سليمان – قصة ملك سليمان العظيم.
- مما يدل على أنه شخصية موسوعية لديها من العلم والاطلاع والمعرفة ما يجعله في مصاف الشعراء الموسوعيين.. ويجعل من النص مرجعا تاريخيا تتعلم منه الأجيال.

سابعا: قلة الصور الفنية
لذلك... تقلُ في النص التشبيهات والصور الفنية، لأنه لم يستخدم لغة الخيال.. وإنما استخدم لغة الحقائق التي من شأنها التنوير والوصول إلى الحقيقة.. وكأنه يقدم مرافعة في قضية أمام المحكمة الدولية، ولكن بطريقة الإغراء الشعري بالوزن العروضي والقافية المتوحدة مع النص.. ذلك لأنه قارئ في القانون بل دارس له.. وله باع طويل فيه.. فكان العقل الباطن القانوني هو لسان حال الشعر.. وليس الخيال البحت.
فلم نجد سوى قليل من الصور ــ على طول القصيدة ــ منها على سبيل المثال: وصفه لليهود بأنهم/ ذوو فكرٍ نزق في البيت رقم 21.. وأنهم/ شُذاذ فكر في البيت رقم 26.. وأنهم/ الظالم الباني على وهْم ٍفي البيت رقم 77.. وأنهم/ جرثومة الأمم في البيت رقم 17.. وأنهم/ بنو فرية في البيت رقم 22.. وأنهم/ يحلمون بها، ويقصد الأرض في البيت رقم 26.. ووصف شارون بأنه/ أخو البغي شارون في البيت رقم 88.. ووصف سيدنا محمد بأنه/ صاحب الصخرة المرسى البراق له في البيت رقم 61. ووصف الأنوار بأنها/ مسبحة باسم الله في البيت رقم 67.. وأنه/ صلى على بساط هو وسام فخر في البيت رقم 72..
ثامنا: ميمية تتفق مع الغرض
وأخيرًا .. لقد وفق الشاعر في اختيار الوزن الشعري والقافية، لما فيهما من انزياحات دلالية ومعنوية ترمي إلى ميمية نهج البردة للإمام البوصيري، التي قيلت في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وما كان غيرُهما ليؤدي الغرض.. لكن ذكاء الشاعر في اختيار البحر والقافية جنح بنا إلى حب النص على المستوى النفسي، كمدخل مبدئي نميل إليهما طربا.. فاستطاع أن ينسينا بذكاء مفرط طول النص، وندرة الصور والخيال، كعامل لا يـُستهان به في الشعر بعامة.
لكنها في النهاية - بطريقته وأسلوبه المميز - قصيدة تمثل إضافة لشعره، الذي هو بالتالي إضافة للشعر العربي.


عماد عبدالمجيد
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 29/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشاعر : عبد المجيد فرغلي ..رحلة إبداع في تاريخ (أمة المجد) نسأل الله له الرحمة

مُساهمة من طرف عماد عبدالمجيد في الجمعة يونيو 29, 2012 11:10 pm

هَيْكَل سُلَيْمَان وَهُم لَاوْجُوْد لَه


أَقْسَمْت بِالْمَسْجِد الْأَقْصَي فَدَاه دَمِي .. وَقَبَه الْصَّخْرَه إِجْتَاز الْهِيّام فَمِي

إِن الْعَدُو الَّذِي طَال الْغُرُوْر بِه .. وَيَحْسَب الْحُلُم صَعْفَا مِن ذَوِي الْكَرْم

قَد مُدَّه الْصَّمْت مِنَّا أَن رَأَي هَدَفَا .. يَرُوْم تَنْفِيْذُه فِي ذَلِك الْحَرَم

مَكَان إِسْرَاء خَيْر خَلَق الْخَالِق قَاطِبَة .. وَبَدْء مِعْرَاجِه سَعْيَا عَلَي قَدِم

إِلَي الْسَّمَاوَات مَن أُوْلِي لسَابِعَه ..وَسِدْرُه الْمُنْتَهَي فِي سَامِق الْقِمَم

أَيَبْتَغِي الْهَدْم شَارُوْن لَقَّبْتُه ... وَالْبَحْث فِي صَخْرَه الْمِعْرَاج عَن وَهْم

أَظُن هَيْكَلِا إندسَّت مَعَالِمُه ..تَحْت الْبِنَاء سُلَيْمَان بْنِي وَلَم

الْظَّن مِنْه أُتِي فِي غَيْر مَوْقِعِه.. مَن فَعَل شَارُوْن أَو بَارَاك مَن قَدَّم

الْهَيْكَل إِنْهَد مُذ عِيْسَي الْمَسِيْح أُتِي .. يَقْضِي عَلَي الْشِّرْك حَيْث الْوَهْم لَم يَرُم

مُذ تِيِطُس الْرُّوْم هُد الْقُدُس دَمَّرَهَا .. عَلَي الْيَهُوْد وَهُم فِي هَيْكَل الْرِّمَم

تَحَقَّقَت فِيْه مِن عِيْسَي نُبُؤَتَه .. خَرَابِه حِجْرا يَرْمِي سِوَاه رُمِي

تَأَكَّدُوْا مِنْه أَن الْهَدْم غَايَتُه.. مِّمَّا أَلَم بِه مِن حَادِث عُمِّم

وَقَد طَلَوْه بَقَّار كِبُرْتَوه لِظُي .. وَأَحْرَق الْقُصَّر بِالرُّوْمَان لَم يَقُم

فَرَام قَائِد رُوْمَان كَمُنْتَقِم .. حَرْقَا لْهَيْكُلَهُم وَاجْتَاس بِالْقِدَم

فَإِن يَكُن هَدَمَه صَحَّت رِوَايَتُه .. سَفَر الْمُلُوْك رَوَاه مِن فَم الْكَلِم

لَك خَرَابِا سَيَغْدُو وَلَا وُجُوْد لَه ..أَبْعَد هَذَا دَلِيْل بَالِغ الْحُكْم؟

قَد دَمَّرَتْه يَد الْرُّوْمَان نَاقِمَه .. عَلَي يُهَوَّد وَهُم جُرْثُوْمَة الْامَم

فَأَي مَعْنِي إِدِّعَاء مِنْه بَاقِيْه .. يُحِيْرُهَا مُدَّع فِي وَهْم مُحْتَكِم؟

بَارَاك شَارُوْن نَتَنْيَّاه زَعْمِهِم ... مَحْض إِفْتِرَاء وَقُل غَيْر مُلْتَئِم


وَالْقَصِيدَة طَوِيْلَة جَدَّا نَكْتَفِي مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْر

عماد عبدالمجيد
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 29/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى