أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل DASAD فمرحبا به
ادخل هنا
المواضيع الأخيرة
» عند الدخول والخروج من المنتدى
الأحد مارس 11, 2018 8:38 am من طرف azzouzekadi

» لا اله الا الله
الأحد يناير 28, 2018 7:51 pm من طرف azzouzekadi

» قصص للأطفال عن الثورة الجزائرية. بقلم داؤود محمد
الثلاثاء يناير 31, 2017 11:52 pm من طرف azzouzekadi

» عيدكم مبارك
الإثنين سبتمبر 12, 2016 11:14 pm من طرف azzouzekadi

» تويتر تساعد الجدد في اختياراتهم
السبت فبراير 06, 2016 3:47 pm من طرف azzouzekadi

» لاتغمض عينيك عند السجود
السبت يناير 30, 2016 10:52 pm من طرف azzouzekadi

» مباراة بين لاعبي ريال مدريد ضد 100 طفل صيني
الخميس يناير 14, 2016 11:18 pm من طرف azzouzekadi

» سجل حضورك بشيء مما علمتك الحيــاة
الخميس يناير 14, 2016 12:55 am من طرف azzouzekadi

» معاً لنجعل المنتدى أفضل بأفضل حملة تنشيط المنتدى لنرتقي بعلاقاتنا إلى الكمال
الخميس يناير 14, 2016 12:41 am من طرف azzouzekadi

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
الساعة
Place holder for NS4 only
عدد زوار المنتدى

 


أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة



ما يجري في الجمعيات

اذهب الى الأسفل

ما يجري في الجمعيات

مُساهمة من طرف احمد1 في الجمعة ديسمبر 09, 2011 6:49 pm


السلام عليكم




القصه تبدا عندما احبت احدى الفتايات زميلها فى الجامعه من اول يوم راته فيه واعجبت بيه وباخلاقه ولكنها لم تصرح له بحبها واكتفت بانها تحبه فقط دون علمه ولكنها كانت تجهل انه يحبها هو الاخر بشده ولكنه يخاف من اطلعها على الامر لانها فتاه على خلق ومن اممكن ان تحرجه بانها لاتفكر فى مثل هذه الامور وفى احدى الايام بدا بينها الكلام وذلك عندما تغيب فترة ن الجامعه بسبب سفره وعندما عاد كان قد فاته الكثير من الماحضرات فطلب منها ان تعطيه كشكولمحاضراتها ىنها كانت منتظمه فى حضور كل المحاضرات وبعد ذلك بدا يتحدث معها فى امور كثيرة ثم اصبحوا اصدقاء وكان يطلعها على كل شئونه وكل ما يخصه وكان فى هذه الفترة يزداد حب كل منهما للاخر حتى اتت هذه الفتاه فى احد الايام وقالت له ان هناك احد الاصدقاء اخبرها بماشاعره تجاهها وهى لا تستطيع التفكير فى هذا الامر ولاتعرف ماذا تفعل وتريد منه رايه فرد عليها رد غير عادى وقال لها انا احبك فسكتت الفتاه ولم تتفوه بكلمه ولكنها كانت فرحه جدا بذلك فهو الشخص الذى تحبه وهو ما تتمناه ولكنها لم تكلن تعلم بحبه لها ومن هنا بدات قصه حبهما فاصبحا حبيبان لا يستطيع احد مهما كان تفرقتهما عن بعضهما حتى بدات المشاكل تتولى عليهما وتقدم لها عريس وكانت مواصفاته جيده ولكنها رفضته لحبها لحبيبها ولكن كانت تعلم احدى اقاربها بموضوعهما ومانت تعلم سبب رفضها له ولكنها نصحتها اكثر من مرة انه لن يستطيع ان يتقدم لها لانه ليس لديه الامكانيات لذلك لكن الفتاه بسبب حبها له لم تهتم بذلك وهو كان يعلم انه لا يستطيع ان يتقدم لها ولكنه كان يمنى نفسه بانه سوف يستطيع وانها ستكون لها ولكن حدث مالم يكن فى الحسبان فقد تقدم لها اخر واهلها هذه المرة يديرون سبب لرفضها وهى لا تستطيع اخبارهم ولكنها رفضت وهنا احس الشاب انه ظلمها باخبارها انه يحبها واخذ يلوم نفسه لانه سيكون بذلك سبب تعاستها لانه لن يستطع التقدم لها وهنا قرر الشاب البعد عنها وبدا فعلا فى ذلك وهى كانت تتعذب لان بعده عنها لم يكن له سبب تعلمه وفترة البعد استمرت الى شهر كامل لا يقابلها ولا يرد على مكالماتها حتى قررت الفتاه ان ترسل له رساله بانها تريد مقابلته وبالفعل ارسلت الرساله ولكن دون جدوى وهو كان يتالم كثيرا لذلك ولكن يريد ان يجعلها تنساه لتعيش حياه كريمه مع غيره وفى احد الايام اتصل الفتاه بيه فرد عليها واخبرها بانه لن يستطع التكمله معها وانه سوف يغادر البلاد ليعمل فى الخارج ولن يعود مرة اخرى ومن هنا احست الفتاه بان كل حياتها انتهت ولم تستطع ان تجبر نفسها على نسيانه او كرهه وقالت له انها لن تستطع ذلك وانهاتريد معرفه سبب هذا البعد ولكنه لم يتكلم ظل الصمت هو السائد بينهما للحظات حتى تكلمت الفتاه وقالت انى كنت احبك ولكن بعد هذا الكلام فاقسم لك انى لن اضايقك باتصالاتى واعدك انك لن ترانى بعد ذلك وهنا احس الشاب بضيه شديد وكان قلبه يخرج من صدره واغلق الخط واخذ يبكى ويلوم نفسه على ما فعل بها وبنفسه وبعد فترة علم الشاب ان الفتاه رفضت الزواج من اكثر من شخص وانها قررت ان تتفرغ لدراستها فقط ولن تفكر فى الزواج وقد علم ذلك من قريبتها التى كانت تعلم بموضوعهما واخبرنه ايضا انها تفكر به بالرغم من كل ما فعله بها وانها مازالت تحبه واحس الشاب بانه اقل من الحيوانات لما فعله بها وذلك لان الحيوانات لديها رحمه اما هو فلم يكن عنده رحمه بمن احب ولم يكن عنده رحمه بنفسه وهنا قرر الشاب ان يخبرها بانه فعل ذلك غصب عنه وقرر ان يطلعها السبب فى ذلك وانه خاف ان تكره فى احد الايام لانه لايوفر لها حياه كريمه وتضيق من العيش معهوعندما عاد لها الشاب واخبرها اتسمت الفتها واخبرته بانها تحبه ولم تكلن لفعل ذلك وانها ستكون له حبيبه وزجه واخت وكل شئ وهنا احس الشاب بان الحياه ابتسمت له وانه فعلا احب انسانه تستحق التضحيه من اجلها واخبرها انه سيفعل ما وسعه ليحقق لها السعادة والحياه الكريمه , ارجو منكم الرد على القصه وتقيمها .

احمد1
عضو برونزي
عضو برونزي

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما يجري في الجمعيات

مُساهمة من طرف عذب الكلام في الخميس يناير 05, 2012 4:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
عذب الكلام
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 6181
تاريخ التسجيل : 17/01/2011
العمر : 39

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى