أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل DASAD فمرحبا به
ادخل هنا
المواضيع الأخيرة
» عند الدخول والخروج من المنتدى
الأربعاء سبتمبر 26, 2018 11:25 pm من طرف azzouzekadi

» لا اله الا الله
الأحد يناير 28, 2018 7:51 pm من طرف azzouzekadi

» قصص للأطفال عن الثورة الجزائرية. بقلم داؤود محمد
الثلاثاء يناير 31, 2017 11:52 pm من طرف azzouzekadi

» عيدكم مبارك
الإثنين سبتمبر 12, 2016 11:14 pm من طرف azzouzekadi

» تويتر تساعد الجدد في اختياراتهم
السبت فبراير 06, 2016 3:47 pm من طرف azzouzekadi

» لاتغمض عينيك عند السجود
السبت يناير 30, 2016 10:52 pm من طرف azzouzekadi

» مباراة بين لاعبي ريال مدريد ضد 100 طفل صيني
الخميس يناير 14, 2016 11:18 pm من طرف azzouzekadi

» سجل حضورك بشيء مما علمتك الحيــاة
الخميس يناير 14, 2016 12:55 am من طرف azzouzekadi

» معاً لنجعل المنتدى أفضل بأفضل حملة تنشيط المنتدى لنرتقي بعلاقاتنا إلى الكمال
الخميس يناير 14, 2016 12:41 am من طرف azzouzekadi

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

جرائد وطنية
أهم الصحف الوطنية
 
 
 
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:
الساعة
Place holder for NS4 only
عدد زوار المنتدى

 


أكثر من 20.000  وثيقة
آلاف الكتب في جميع المجالات
أحدث الدراسات
و أروع البرامج المنتقاة



تمرنة القديمة سيدي عمران

اذهب الى الأسفل

تمرنة القديمة سيدي عمران

مُساهمة من طرف الصحفي الصغير1 في السبت مارس 05, 2011 2:18 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حسب ما ترويه المصادر التاريخية…

أسست تمرنة في القرن الرابع الهجري قبل حي القصبة بـ 40 سنة، وأصل سكانها برابرة عربهم الإسلام وتم اختلاطهم ببعض الوافدين العرب المشارقة قبل أن تنشأ تمرنة الحالية، شهدت ميلاد عدة قرى اضمحلت وتلخصت في الأخير تحت اسم تمرنة القديمة. بداية من أوتيكا وهي كلمة بربرية بمعنى البلاد القديمة وهي بلاد تقع بين قريتي تمرنه الجديدة وتمرنة القديمة، اضمحلت بعد أن دفنتها الرمال، وهجرها السكان وانقسموا إلى قسمين: قسم أسس بلدة سيدي بوخيران، وبعد زوالها أسسوا تمرنة القديمة، وقسم أسسوا السيفاوي، وبعد زوالها أسسوا تمرنة الجديدة، وبعد زوالها أسسوا تمرنة الجديدة، وبعد زوالها أسسوا تمرنة الجديدة. وبمرور الزمن وتآكل البنايات انقسم سكان تمرنة القديمة إلى قسمين كذلك: قسم منهم أسس قرية الزوالية، وقسم آخر أسس قرية الشمرة.

وهي تقع في الجنوب الشرقي الجزائري، وهي حاليا تابعة لبلدية سيدي عمران ولاية الوادي. بنيت البلدة على هضبة غمرتها في القديم مياه وادي الرتم وجزأتها إلى قسمين، وبنيت وسط واحة من النخيل، وهذا ما ترك أمر ترميمها أو توسيعها مستحيلا حفاظا على الثروة النباتية التي تعتبر مصدر عيش للسكان الفلاحين.

وللتعرف أكثر على طبيعة المنطقة ودراستها دراسة اجتماعية واقتصادية متواضعة لا بد مكن التطرق إلى جوانب عدة قادرة على إبراز هذا الكنز المقبور.

للجانب العمراني

إن التمعن للجانب العمراني لمنطقة وادي ريغ ككل… ومنطقة تمرنة القديمة بالتحديد ولو بعين الدارس المتواضع – يصل إلى نتيجة بديهة ومتميزة. وأن مواد البناء المستعملة كلها من المنطقة:

الطين: وهي المادة الأولية وتستخرج من محافر خاصة وهي بمثابة الاسمنت حاليا ويصنع كذلك منها الطوب الطيني.
الحجارة: وهي ذات استعمالين كذلك للبناء ولصناعة الجبس بعد أن تحمى في أفران تقليدية وتجول إلى مسحوق بسواعد السكان.
الأعمدة الخشبية وجريد النخيل: تستعمل لتغطية البيوت ولصناعة الأبواب وبعض اللوازم الأخرى، ولم تُخترْ هذه المواد جزافا وإنما لكونها ملائمة لمناخ المنطقة فهي حارة شتاء وباردة صيفا. وتتميز البيوت بالطيف ومعظمها على طابقين، وما يشد الناظر تلك الزخارف التي تبدو جلية في بعضها، وهذا ما يبرز الروح الجمالية لدى السكان منذ القدم. أما التصاميم فروعيت فيها مبادئ الشريعة الإسلامية أي المناسبة لقيم الأسرة المحافظة كتخصيص غرفة خاصة بالضيوف منعزلة وكذلك عزل المراحيض، وهناك ظاهرة أخرى عرفت بها معمارية المنطقة وهي القباب هذا الأسلوب المتميز الذي يعكس أشعة الشمس ويخفف من شدتها على المباني.
-استعمال المواد الأولية المحلية دليل على مدى تطور فكر السكان اقتصاديا وعلميا.

-عملية الإنجاز معظمها تتم عن طريق التعاون الجماعي أي التويزة عوض العمل المأجور وهذا ما يبرز روح التضامن والتكافل بين السكان، وكذلك ظاهرة السكن الجماعي التي تبرهن بصدق عن الترابط الأسري الأصيل والقبول بالحياة الجماعية.

الجانب الاجتماعي

نحاول في هذا الجانب الوقوف عند بعض المواقف الجديرة بالملاحظة والتنويه دون استطراد ولا تمديد.
الجانب الاقتصادي

في موضوعنا نحاول تسليط الضوء ولو على نقاط يسيرة كانت تجسد الماكينة الاقتصادية للبلدة في ذلك الوقت. كانت تعتمد في اقتصادها على الجانب الفلاحي بالدرجة الأولى وبعض الصناعات التقليدية البسيطة. إنتاجها الزراعي الأول هو التمور هذه الأخيرة تحظى بشهرة عالية نظرا لجودتها ووفرتها إلى جانب بعض الزراعات التي تغذي السوق المحلية كالطماطم، الفلفل، البند راق، السلق …إلخ. وعرف أهل المنطقة بجديتهم في العمل وهذه ميزة اتصفوا بها منذ القدم. إلى جانب ذلك، اهتم السكان بتربية الماشية لتوفير اللحوم الحمراء والحليب وكذلك الدواجن. أما في ميدان التصنيع اعتمدوا أولا تحويل أخشاب أشجار النخيل إلى مواد ذات استعمال واسع، فأسسوا النجارة بتحويل هذه الأخشاب إلى أبواب وصناديق وأنابيب وحتى أواني المطبخ منها الأطباق والأكواب وغيرها والقبعات وأشياء كثيرة وحولوا بأناملهم المبدعة الطين إلى صحون وقدر ومزهريات وآلات للطرب والاستطباب وللشرب كالجرة والقلال. كما عرفوا فن الحدادة وأبدعوا فيها فصنعوا الأقفال وأدوات الحرث والحصاد والكانون والسكاكين وإنجازات لا يمكن حصرها. وما زالت إبداعاتهم تشهد لهم عن ذلك إلى يومنا هذا، وما يثبت تطور المنطقة اقتصاديا كونها نقطة عبور ومرور للعديد من القوافل التي كانت تقصدها مرارا وهذا ما ساعد السكان على لإنجاز تجارة نشيط.

الجانب التعليمي

عرفت المنطقة بالتعليم الديني وذلك لوجود المساجد بكثرة وكذا معلمين للقرآن الكريم حيث كان الأهل يتنافسون في حفظ كتاب الله العزيز ويبرزون مدى تفوقهم في شهر رمضان المعظم خلال من صلاة التراويح وهذا ما ساعد على وجود عدد كبير من السكان يحسن الكتابة والقراءة وبعض المبادئ البسيطة في الرياضيات، كما احتك السكان بالمشايخ الذين قصدوا البلدة طلبا للعلم والتفقه في الدين. كما عرفت المنطقة بتطور الجانب الطبي وخاصة التداوي بالأعشاب الطبية حيث توصبل السكان إلى إيجاد وصفات استشفائية لعدة أمراض كأمراض المعدة والصداع …إلخ، وكذلك عرفوا الرقية والتردد على الطالب وكانت لهم طرق معروفة إلى يومنا هذا في هذا المجال، وبرعوا أيضا في صنع بعض المستحضرات الطبية الفعالة.

الجانب الثقافي

لم يكن هذا الجانب ومغيبا بل تطوره هو الذي أضفى على حياة المنطقة نكهة وأكسبها شهرة في الناحية إلى يومنا هذا.

ثقافة البلدة كانت ذات ينابيع إسلامية عريقة وهذا ما ظهر في تمسك السكان بإحياء المناسبات الدينية، حيث كانت تقام الحفلات الدينية في المساجد إلى ساعات متأخرة من الليل وتوزع الهدايا والصدقات، وتقام المجالس للذكر كالاحتفال بالمولد النبوي أو عاشوراء …الخ، وأنشأت فرق للمدائح تعرف بـ "لخوان" ولا زالت متواجدة لأيامنا هاته ونالت شهرة كبيرة ، حيث كانت تحيي مناسبات الأفراح كالزفاف والولائم المختلفة، كما عرفت المنطقة فرقة الحضارة والتي ما تزال معروفة حتى اليوم، وكانت تقام ولائم تعرف بـالوعدة، وفرق موسيقية ينشطها الشباب كفرقة الزرنة التي كانت تحيي أعراس البلدة وهي تستقطب جمهورا واسعا يرافقها بأهازيج وأغان ورقصات معروفة لدى الجميع، كما كانت ترافق الخيالة في جو الاحتفال، وللنسوة أيضا نشاط متميز فهن يحيين الأعراس بفرق خاصة تنشطها مجموعة من النسوة ممن عرفن بالصوت العذب والحافظة القوية ويحافظن على التراث الشعبي بتلقينه للأطفال عن طريق الحكاوي ليلا والحكم والأمثال خاصة من طرف العجائز. فحتى الجانب الرياضي كان متميزا… عرف السكان لعبة القوس المشهور وكذلك ألعابا فكرية أخرى كالسيق والخربقة وتسلق النخيل وحتى السباحة حضت بقسط وافر حيث كانت المستنقعات مكانا صالحا للتباري والتنافس في فتن السباحة كما كانوا يتبارون في تسلق النخيل والسير لمسافات بعيدة، حيث كانوا يقطعون مسافة 50 كلم في وقت قصير إذا قورن بقدرتنا اليوم













avatar
الصحفي الصغير1
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 04/03/2011
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تمرنة القديمة سيدي عمران

مُساهمة من طرف الصحفي الصغير في السبت مارس 05, 2011 6:31 pm

بارك الله فيك
avatar
الصحفي الصغير
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 1440
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تمرنة القديمة سيدي عمران

مُساهمة من طرف بريق الكلمة في السبت مارس 05, 2011 7:09 pm

أحسنت ميلود

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
بريق الكلمة
Admin
Admin

عدد المساهمات : 3477
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bairak.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تمرنة القديمة سيدي عمران

مُساهمة من طرف ريانية العود في الثلاثاء فبراير 21, 2012 3:15 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يَآآآرَبْ }
ٱنْتَ ٱعْلَمُ .. بِـ كلّ دَعْوةٍ تحْتبِسُ فِـ صَدْرِيّ
وَلٱ أَعْرِفُ كيْفَ ٱرتبَهآ لِـ n]ٱرْفَعَهآ إلْيَك ]
كمَآ تلِيْقُ بِك ..

ريانية العود
إدارة
إدارة

عدد المساهمات : 17871
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
الموقع الموقع : قلب قطر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى